4 حقائق عن الخصوبة قد تجهلينها

إذا كنت تعتقدين أنك تعلمين كل شيء عن الخصوبة، أعيدي حساباتك جيداً فبعض الأمور التي تعتبرينها صحيحة قد تكون في الواقع خاطئة تماماً.

اطّلعي على أبرز الحقائق المتعلّقة بالخصوبة التي سلّط الضوء عليها الأطباء حديثاً:

1- الدورات الشهرية المنتظمة تدلّ على إباضة منتظمة: غالبية النساء لديهنّ دورات شهرية منتظمة تدوم بين 24 إلى 35 يوماً، وهذا الأمر يُشير عادة إلى إباضة منتظمة يمكن التنبؤ بها. أما النساء اللواتي لا يملكن إباضة منتظمة، فيواجهن عدم انتظام دورتهن الشهرية. في حين أن الفئة التي لا تملك إباضة إطلاقاً فقد تعاني حالة وراثية تُعرف بتكيّس المبيض.

2- عند بلوغ 44 عاماً، إن معظم النساء يعجزن عن الإنجاب حتى وإذا كن لا زلن يملكن إباضة منتظمة: حتى مع الخضوع لعلاج الخصوبة، تكون معدلات الحمل متدنّية جداً بعد تخطّي 43 عاماً. إن غالبية النساء اللواتي يدخلن مرحلة الحمل في منتصف الأربعين عاماً مع علاج الخصوبة يستخدمن بويضات يتم التبرّع بها من النساء الأصغر سنّاً.

3- الفيتامين D قد يعزّز نتائج علاجات الخصوبة: وجدت دراسة حديثة أجريت في جامعة جنوب كاليفورنيا أن النساء اللواتي يخضعن لعلاجات الخصوبة إنخفضت لديهن فرص الحمل إذا كانت مستويات الفيتامين D لديهنّ متدنّية جداً. يُذكر أن هذه المادة ضرورية أيضاً خلال الحمل، خصوصاً بعدما رُبط نقصها بزيادة خطر تعرّض الطفل لترقّق العظام في المستقبل.

4- النحافة المفرطة أو زيادة الوزن والبدانة مرتبطة بانخفاض معدلات الخصوبة: أشارت الأدلّة العلمية في السنوات الأخيرة إلى أن البدانة مرتبطة بوضوح باستغراق وقت أطول للحمل. عندما يكون مؤشر كتلة الجسم أقلّ من 18 أو أكثر من 32، يؤدي هذا الأمر إلى مشاكل في الإباضة والحمل، وكذلك إلى إنعكاسات سلبية خلال الحمل.

إقرئي أيضاً: غذاءٌ سحري يدعم خصوبتك

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button