11 نصيحة لاختيار السجاد

  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد
  • 11 نصيحة لاختيار السجاد

“لأن السجاد يشكّل ركناً هاماً من أركان الديكور، فمن الضروري إيلاؤه أهميّةً، كما تخصيص ميزانيّة له قبل البدء بتنفيذ مشروع السكن”، حسب المصمّمة اللبنانية فاديا منصور، التي تزوّد قارئات “سيدتي نت” ببعض المعلومات الهامة المتعلّقة بكيفية اختيار السجاد، في ما يأتي:

تصنّف المصمّمة منصور مقتني السجاد إلى الفئات التالية:
_ فئة شغوفة بعالم السجاد، بحيث عندما تقع عينها على سجادة معيّنة تنال إعجابها، تعمد إلى شرائها على الفور، غير آبهة ما إذا كانت تليق بأثاث منزلها أم لا.
_ فئة تميل إلى اختيار طراز المنزل، ثم تتجه إلى اقتناء السجاد الملائم له. وهذا الأخير قد ينتمي إلى نوع “الأنتيك”، أو الكلاسيكي للمنازل كلاسيكيّة الطراز، أو إلى “المودرن” أو “الألترا مودرن”، سواء من حيث تصميمه أو ألوانه، للمنازل المعاصرة، مع ميل البعض إلى إدخال القطع القديمة والنادرة منه إلى الطراز المعاصر السائد في منزله.
_ فئة تهوى الطراز القروي المتمثّل في قطع السجاد القوقازي، التي تحاول دمجها مع طرز عدة.

وفي ما يأتي، بعض وصايا منصور، قبل اختيار السجاد:
1- التركيز دائماً على مقاسات قطعة السجاد، بحيث لا تكون هذه الأخيرة كبيرة للغاية مقارنة بالمساحة المتواضعة التي ستُفرد فيها، فتمتد إلى أسفل قطع الأثاث وتقضي على جمالية المشهد! وكذلك، يجب أن لا تكون السجادة صغيرة جداً فتفقد أناقتها.
2- اختيار سجادة غرفة الطعام بصورة تحضن الكراسي، في أثناء الجلوس عليها.
3- انتقاء طاولات الوسط (كوفي تايبل) ذات أسطح زجاجية وقواعد مفرّغة لتظهر زخارف السجادة، في حال كانت هذه الأخيرة تتضمّن زخارف عند منتصفها.
4- التوجّه نحو السجّاد المصنوع من خيوط الصوف الخالص دون الحرير في غرفة المعيشة، وذلك لأنه عمليّ، وسهل التنظيف.
5- عدم إغفال قطع السجاد الصغيرة، التي توضع إلى جانبي السرير في غرفة النوم، وذلك حتى يشعر المالك بالدفء، حين تطأ قدماه الأرضيّة في الصباح.
6- من الممكن اختيار أنواع مثل الـ”سيسال”، الذي يمتلك مظهراً مشابهاً للقش، أو الخيزران، أو البسط القديمة لأرضيّة المطبخ، بحيث يمكن الاعتناء بهذه السجادة بسهولة، نظراً لكونها عرضة للاتساخ.
7- اللجوء إلى اقتناء سجادة ذات جودة عالية، ومن أي مصدر كان، لأن هذه القطعة تبقى محافظة على ثمنها مع مرور الزمن، علماً أن السجاد عنصر رئيس من عناصر الديكور الداخلي.
8- تخصيص ميزانية للسجاد، قبل تأثيث المنزل، وذلك لأن الغالبية حين تصل إلى مرحلة شراء السجاد، وهي الأخيرة في تأثيث المنزل، تبدأ في تقليص الميزانية بعد المبالغ الطائلة التي سبق أن أنفقتها، فتأتي هذه القطع غير مناسبة ومستوى الأعمال في المنزل!
9- من المفضّل اختيار قطع السجاد أولاً، فالاستيحاء منها لقماش قطع الأثاث والاكسسوارات.
10- السجاد الكلاسيكي لا يتأثّر بخطوط الموضة السائدة في كل موسم، ولكن المعاصر يتبع إلى حدّ ما الموضة العالمية للأثاث.
11- لهواة السجاد القديم القيّم والنادر، يمكن تعليق هذه القطع على الجدران للتمعّن بحياكتها وجماليتها، أو تأطيرها داخل إطار زجاجي لإبرازها، وحفظها بشكل جيّد.

11 نصيحة لاختيار السجاد

شاهدي أيضاً:

تعرّفي إلى بُدع الحميات الرائجة

التفاح والماء سرّ الحمية الناجحة

8 نصائح تحميك من البدانة

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button