"وجوه محرمة" و"زان" يثيران ضجة إعلامية

  • "وجوه محرمة" و"زان" يثيران ضجة إعلامية
  • "وجوه محرمة" و"زان" يثيران ضجة إعلامية
  • "وجوه محرمة" و"زان" يثيران ضجة إعلامية

عبّر الفنان تركي اليوسف من خلال اتصال هاتفي معه عن مدى سعادته بأصداء عمل “وجوه محرمة” الذي يعرض حالياً على قناة “أم بي سي”.

وعند سؤالنا عن الضجة الإعلامية التي أثارها العمل قبل عرضه وبعد عرضه قال: “أعادنا “وجوه محرمة” إلى أعمال البساطة والأعمال البعيدة عن التكلف والبهرجة التي اجتاحت أعمالنا الدرامية في السنوات الأخيرة، وهو عمل يشابه في بساطته عمل “دمعة عمر” الذي كانت له أصداء مثيلة لهذا العمل”.

وأشار اليوسف إلى أن “وجوه محرمة” توليفة من “كاستينج” جميل رغم أنهم من دول مختلفة، إلا أنهم أشبه بالعائلة الواحدة، إضافة إلى اللهجة القصيمية الجميلة التي أعطت لذة للعمل، والتي لم يتطرق لها أحد من قبل إلا في الأعمال الكوميدية.

من جانب آخر، ذكر اليوسف خلال الاتصال أنه انتهى من تصوير الفيلم السينمائي المرهق “زان” بعد عناء ستة أشهر، والذي تأكد عرضه في عيد الفطر المبارك، وجسّد من خلاله اليوسف شخصية رجل أعمال خليجي يعيش صراعات مع زوجته المصرية التي يصل بها الأمر للجوء إلى السحر بسبب تأخر الإنجاب.

“زان” عمل سينمائي جديد في فكرته وبطولة أولى للنجم تركي اليوسف مع مجموعة من النجوم المصريين، ومن أبرزهم: عفاف شعيب، وسمير بدير، وأحمد عيد، ومنة الشريف، وهياء فياض، وياسمين الجيلاني، وقام بتأليف العمل سمير بدير، وهو من إنتاج محمد مرضي العنزي، وسيتم عرضه في دور السينما المصرية والخليجية، وليس المقصد من هذه التجربة تعبئة دور السينما، بل لفت الانتباه للسينما السعودية بشكل واضح.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button