دورتكِ الشهرية تأخرت عن موعدها واختبار حملك أتى إيجابياً ومع ذلك أنتِ لا تشعرين بحملك ولا تختبرين أي من أعراضه؟

إن كنتِ لا تزالين في الأسبوع الرابع إلى الخامس، غياب الأعراض هو بكل بساطة أمر طبيعي ومبكر. فأكثرية العلامات تظهر على الحامل عند نحو الأسبوع السادس.

أما إن اجتزتِ الأسبوع السادس وما زلت لا تشعرين بحملك، فاعتبري نفسكِ محظوظة، فالغثيان الصباحي ليس بالتجربة الممتعة!

هل من الطبيعي ألا تشعر الحامل بأعراض؟

اقرأي أيضاً: 5 اعراض غير اعتيادية للحمل لكن طبيعية!

ولكن كيف تتأكدين من أنّ حملك يتقدّم بشكل سليم وطفلك ينمو بصحة جيدة؟ تابعي معنا قراءة هذا المقال حتى يهدأ بالك وتطمأني:

لمَ لا تشعر بعض النساء بأعراض الحمل؟

من النساء من يخوض تجربة الحمل كاملةً ويشعر بكافة الأعراض والعلامات، من غثيان صباحي إلى تورّم وحرقان معدة وعزوف عن الطعام، طوال فترة الحمل. ومنهنّ من يختبر أعراض الحمل في الأسابيع الأولى وحسب، حيث يزول كل أثر لهذه الأخيرة في الفصل الثاني (الأسبوع الثاني عشر) وبعيد استقرار هرموناتهنّ وحملهنّ.

ولكن، ما لا تعرفينه أنّ كل امرأة تختلف عن الأخرى، وما قد يصيب البعض لا داعي لأن يصيبك والعكس صحيح. وثمة احتمال كبير بأنك تختبرين أعراضاً طبيعية لكن غيراعتيايدية أي قلّما ترافق النساء في مثل حالتك ولا تعرفين بأمرها، كارتفاع معدل الطاقة وازدياد الرغبة الجنسية والشهية الكبيرة للطعام.

كيف تطمأنين على حملك؟

إن كنت ترغبين فعلاً باختبار أعراض الحمل، ما عليكِ سوى أن تنتظري أسبوعاً أو أسبوعين بعد. فالأعراض ستظهر عليكِ عاجلاً أم آجلاً. وحتى ذلك الحين، يمكنك زيارة الطبيب والخضوع لجلسة تصوير بالموجات فوق الصوتية.

متى يكون غياب الأعراض خطيراً؟

من الطبيعي ألا تشعري بأنك حامل أو لا تختبري أياً من أعراض الحمل المعروفة. فلا تقلقي ولا تخافي طالما أنّك لا تعانين من العلامات التالية:

• تغيّم في الرؤية.

• ألم وسخونة عند مستوى بطة الساق.

• ارتفاع في درجة حرارة الجسم لأكثر من 24 ساعة.

• ألم أو تشنّج حاد ومستمر ومفاجئ عند أسفل البطن.

• ظهور نزيف أو بقع دم من المهبل.

• صداع أليم.

• عدم الشعور بحركة الجنين ليوم كامل.

• إسهال أو تقيؤ أو غثيان لأكثر من 24 ساعة.

فأي من هذه العلامات قد يكون خطيراً ويستوجب منك مراجعة الطبيب.

اقرأي أيضاً: ما هي اعراض الحمل المبكرة؟

ما رأيكِ بأن تشاركينا قصة حملكِ؟ أي نوع من الأعراض اختبرتِ؟ يُسعدنا كثيراً بأن نسمع أخبارك.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button