هل منطقة الـG-Spot حقيقة أم خيال علمي؟

لا شكّ أنّكِ سمعتِ الكثير من الأقاويل والنظريات التي تتردّد يومياً عن المنطقة الأكثر شهرةً والتي يلفّها غموض كبير فيما يتعلّق بالحياة الجنسيّة لدى المرأة، إلّا وأنّ دراسة حديثة قد تحمل الجواب القاطع لإنهاء كلّ الجدالات والتناقضات عن الـG-Spot.

فهذه المنطقة التي تطرّق إليها الكثيرون من الخبراء في المجال الجنسي دون التوصّل إلى تحديدها فعلياً، تمّ الإشارة إليها بشكل مبهم كنقطة إفتراضيّة ترتبط باللذة الجنسية الأكبر لدى المرأة وتساعد في الوصول إلى النشوة في حال تحفيزها مباشرةً. ولكن، وبعد سنوات عديدة من المناقشات والجدالات في الموضوع، يبدو وأنّ بعض العلماء الإيطاليين استطاعوا مؤخّراً، من خلال دراسة مطوّلة، التوصّل إلى أنّ نقطة الجي سبوت هي مجرّد وهم أقرب إلى الخيال العلمي!

إختبار: إلى أي مدى أنتِ مثقفة جنسيّاً؟

فما الذي دفع هؤلاء الباحثين من جامعة Tor Vergata University في روما لنفي كلّ ما اقترحه Ernst Grafenberg عام 1950، ألا وهو الطبيب النسائي الألماني الأول الذي أشار إلى هذه المنطقة؟ وعلى أي أسس تمّ إسناد هذا التأكيد؟

ما توصّلت إليه هذه الدراسة بعد أبحاث معمّقة قد يرفض فكرة ارتباط النشوة واللذة بنقطة واحدة ومحدّدة، ولكنّه توصّل إلى الإستنتاج بأنّ ما يطلق عليه موضع الجي سبوت لا يشكلّ أي أهميّة مفصليّة تستدعي التركيز المباشر، بل يندرج ضمن مجموعة من المناطق المحدّدة التي تتطلّب التحفيز المناسب لتحقيق اللذة كما النشوة. هذه المنطقة تضمّنت حسب الدراسة كلّ من البظر، المهبل والـ urethra.

للمزيد: فوائد النشوة عند المرأة

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button