هل تحاولين الإنجاب؟ العلماء يكشفون لكِ مفتاحاً أساسياً للنجاح قد لا يكون متوقّعاً على الإطلاق؛ إذ تبيّن أنّ الوقت الأفضل للمحاولة هو فصل الصيف! ولكن لماذا؟

يبدو وأنّ السبب الفعلي الذي يستند عليه الخبراء في هذا المجال هو إكتشاف قدرة الحيوانات المنوية على التحرك بشكل أسرع، وذلك خلال شهور الصيف الدافئة وبالأخص شهري يوليو وأغسطس، مقارنة مع شهر يناير!

هل تحاولين الإنجاب؟ الصيف هو التوقيت الأفضل!

هذا ما توصّلت إليه دراسة حديثة، بيّنت أن قدرة الحيوانات المنوية على “السباحة” من عنق الرحم وحتّى البويضة تكون في أفضل حالاتها خلال الصيف، مقارنة بالظروف نفسها في فصل الشتاء.

وبالتالي، فإن الرجل إجمالاً ما يكون أكثر خصوبة خلال الأشهر الأكثر دفئاً، خصوصاً وأنّ أكثر مشاكل الخصوبة والصعوبة في إحداث الحمل من طرف الزوج إجمالاً ما ترتبط بحركة الحيوانات المنويّة البطيئة، والتي تمنع الوصول إلى البويضة وتخصيبها في الوقت المناسب.

واللافت في الأمر أنّ السائل المنوي في الشتاء إجمالاً ما يحتوي على أعداد أكبر من الحيوانات المنويّة، ما قد يضلّل البعض للظن بأنّ هذا هو التوقيت الأفضل، إلّا وأنّ حركتها، رغم عددها الكبير، تكون أبطأ بكثير في الأشهر الباردة.

أمّا السبب الطبّي وراء ذلك، فيرجّح الخبراء إرتباطه بالتغيّرات والتقلبات في بعض المستويات الهرمونيّة لدى الرجل مثل التستوستيرون بالأخص.

ولذلك، وإن كنتِ تبحثين عن مضاعفة فرصكِ في الحمل، لا تتردّدي في تركيز جهودكما، أنتِ وزوجكِ، خصوصاً في شهري يوليو وأغسطس القادمين!

للمزيد: التشمس قد يساعد في حدوث الحمل!

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button