هل إعتزلت شيرين عبد الوهاب بالفعل؟

هل إعتزلت شيرين عبد الوهاب بالفعل؟

صدمة حقيقية عاشها الجمهور العربي على مدار الساعات الماضية، فالنجمة المصرية شيرين عبد الوهاب فاجأت الجميع بخبر اعتزالها الفن نهائياً!

وأقدمت شيرين على إعلان الخبر من خلال الصحفي الكبير ربيع هنيدي والذي تربطها به صداقة وطيدة، ولثقتها الشديدة به كصحفي وإعلامي مرموق قامت ببث الخبر من خلاله.

فقد قامت شيرين بإرسال رسالة صوتية مسجلة لصديقها الصحفي في السادسة من صباح اليوم الاثنين، وطالبته بأن يقوم ببثها بنفسه لثقتها الشديدة به مؤكدة خلالها انها اعتزلت الفن بلا رجعة.
ونشر الصحفي ربيع هنيدي عبر حسابه بموقع انستغرام فيديو صوتي لما أرسلته شيرين، وذلك فور استيقاظه وعثوره على الرسالة معرباً عن أسفه بأن يكون هو من ينشر خبر حزين كهذا.

ونشر ربيع الملف الصوتي وأرفقه بهذه الكلمات: “خبر عاجل وقرار صباحي صادم (1): فقد تلقيت هذه الرسالة الصوتية سته الصبح من الصديقة الغالية شيرين عبد الوهاب التي حملتني بصوتها هذه الامانة وطلبت مني ان اعلنها عبر حسابي. ورغم اني اشكر نجمة عزيزة مثل شيرين على هذه الثقة الكبيرة، لكني لم اكن اود ان اعلن عن مثل هذا الخبر الصادم فنيا والذي اتمنى من صاحبته التراجع عنه، كما اتمنى من جمهورها ان يقول #شيرين_نرفض_قرارك كذلك هو الحال من زميلاتها وزملائها. يتبع”

وفور انتشار الخبر سارع الكثيرون بمشاركة الملف الصوتي وراحت المواقع الاخبارية تنشر الملف مع نبأ اعتزال شيرين، فإجتاح الخبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر جمهور شيرين عبر العالم العربي عن حزنه من هذه الخطوة التي تصدر من فنانة تتمتع بالموهبة الحقيقية والفن الأصيل، في حين أن الساحة تمتلئ بأنصاف المواهب اللائي لا يفكرن مطلقاً في اعتزال الفن طمعاً في مزيد من الشهرة والمال.

وقام ربيع هنيدي بنشر بوست آخر قال فيه: “رغم أني أشكر نجمة عزيزة مثل شيرين على هذه الثقة الكبيرة، لكني لم أكن أود أن أعلن عن مثل هذا الخبر الصادم فنياً، والذي أتمنى من صاحبته التراجع عنه، كما أتمنى على جمهورها أن يقول: شيرين نرفض قرارك، وعلى زميلاتها وزملائها كذلك”.

وأصيب الوسط الفني بحالة صدمة وحزن من قرار النجمة خصوصاً أن اعتزالها جاء مفاجئاً ودون سبب واضح، فهي منذ أيام قليلة ظهرت في دبي بحفل مصفف الشعر طوني مندلق، كما أعلن صابر الرباعي عن وجود دويتو يجمعهما قريباً، وأحيت حفلة ناجحة للغاية بمهرجان هلا فبراير قبل أيام.

لكن المقربين من شيرين يؤكدون أن قرارها مؤقت وليس دائم، فهي معروفة بأنها شخصية مزاجية تتغير انفعالاتها بدون سبب واضح، وما قد تحبه اليوم تكرهه غداً ولهذا تضطرب علاقاتها في الوسط الفني دائماً.

كما أكد زملائها وأقاربها أن ما يحدث جزء من شخصيتها فهي تأخذ القرارات دون تفكير في العواقب، ودائماً ما تكون متسرعة في الغضب والكره وحتى الحب ولهذا دائماً ما تقع في المشاكل.

وهكذا تمنى النجوم في الوطن العربي أن يكون هذا الخبر مجرد قرار متسرع من شيرين ستتراجع عنه لاحقاً، خصوصاً أنها تتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة من المحيط الى الخليج قلما تتوفر لفنانة مصرية.

(المصدر :موقع مجلتكِ – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button