هكذا تتفادين سيلوليت الحمل!

بالتأكيد تعلمين أن الحمل يعزّز ظهور السيلوليت، خصوصاً إذا زاد وزنك بشكل كبير خلال هذه الفترة. كذلك من المهم أن تدركي أن احتمال ظهور السيلوليت يختلف بين امرأة وأخرى وفق طريقة عمل مختلف أعضاء الجسم.

غير أن الخبر الجيّد الذي سنقدّمه لك اليوم أنه بإمكانك منع السيلوليت من غزو جسمك خلال حملك من خلال اتباع توصيات إختصاصية التغذية عبير أبو رجيلي:

  • تقيّدي بغذاء صحّي ومتوازن يؤمّن لك أهم العناصر التي تحتاجين لها من جهة، وفي المقابل يحميك من اكتساب كيلوغرامات كثيرة.

  • إحصلي على كمية جيدة من مادة الأوميغا 3 التي تبيّن أنها فعّالة جداً خلال حملك إن من خلال دعم نمو دماغ الطفل خلال الحمل والرضاعة، أو خفض خطر الإصابة بالكآبة التي تحصل خلال الأيام الأولى التي تلي الولادة، أو المساعدة على خسارة الوزن بعد الإنجاب وبالتالي خفض ظهور السيلوليت.

  • لا تتناولي كمية كبيرة من الملح وكذلك الأمر في ما يخصّ الدهون خصوصاً الحيوانية المصدر. كذلك لا تتجاهلي الأنواع المخبّأة في البسكويت، والحلويات، والأطعمة المصنّعة، والكعك.

  • إشربي يومياً كمية جيدة من الماء تفادياً لجفاف جسمك، وأيضاً لتسريع عملية حرق دهونك وتعزيز شبعك وبالتالي الاستغناء عن سعرات حرارية لا ضرورة لها.

  • تمسّكي بالرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة بعدما أكّدت الدراسات أنها تزيد قدرتك على خسارة الوزن الذي اكتسبته خلال حملك، مما يحدّ من السيلوليت.

  • تجنّبي ارتداء الكعب العالي، أو الجلوس لساعات طويلة من دون القيام بأي حركة، أو وضع الساق فوق الأخرى بما أن هذه العوامل تمنع التدفّق السليم للدم وبالتالي تحفّز ظهور السيلوليت.

وأخيراً لا تنسي القيام بأي حركة منتظمة يصفها لك الطبيب طوال حملك بعد الكشف عن صحتك وصحة جنينك.

إقرئي أيضاً: هذه الأطعمة تخلّصك من السيلوليت

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button