نصائح جمالية لشكل الحامل ومظهرها

ابتسمي أكثر وستكونين الحامل الأجمل!

لا تدعي تغيرات الحمل المهولة أو الكيلوغرامات الزائدة التي ستتراكم في أنحاء مختلفة من جسمك أن تمنعكِ من العناية بمظهرك وترتيب أمورك لتكوني حاملاً مميزة وجميلة! وفي ما يلي النصائح الذهبية التي ستساعدك لتكوني دائماً في أبهى حلّة:

اقرأي أيضاً: اناقة الحامل بين المسموح والممنوع

– اختاري الملابس البسيطة والبعيدة كل البعد عن القصات الغريبة والمعقدة، حتى تمنحكِ الراحة التي تحتاجينها في هذه الفترة. وتجنّبي قدر الإمكان الثياب المزركشة واستبدليها بأخرى ذات ألوان جامدة.

– لا تضعي الكثير من الأكسسوارات، إنما اكتفي يتزيين مظهرك بوشاح أنيق أو قطعة مجوهرات ظريفة تمنحك طابعاً خاصاً.

– استعيني بالملابس وسيلةً لإظهار الجانب الإيجابي من مظهرك الجديد. فالحمل هو الوقت الأنسب لارتداء أثواب بتقويرات عند الرقبة وقمصان مشدودة وسترات قصيرة تبرز البطن بطريقة حسية لا تخلو من الأناقة. وإن كنتِ من محبي الموضة الغجرية، فالحمل هو فرصتك للتفرّد والتميز بارتداء فساتين طويلة ذات طبقات.

– مع التغيرات الكثيرة التي يشهدها جسمك في هذه الفترة، قد لا تعود قصة شعرك القديمة مناسبة لمعالمك وتفاصيل وجهك الجديدة. والحل المثالي بأن تقصدي المصفف ليقص شعرك ويعطيك طلة جديدة واستثنائية.

– انتبهي إلى طريقة جلوسك ومشيتك التي يمكن أن تتغير وتهوي تحت ثقل الكيلوغرامات الزائدة، وتؤثر سلباً في مظهرك العام.

– اختاري أحذيةً مريحة تتماشى مع نمط لباسك الجديد، كالحذاء الطويل وحذاء الكعب القصير والحذاء المسطّح.

– إحرصي على الاستراحة والنوم لما يكفي من الوقت حتى تعوّضي جسمك ومظهرك عن التعب اللذين يرزحان تحته جراء تغيرات الحمل وأعراضه.

– واظبي على ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية التي تناسب وضعك وتبقي جسمك سليماً ومشدوداً وتُهّيئه لمرحلة الولادة.

– إحرصي على اختيار مكياجك بعناية وضعي منه القليل الذي يُخفي الهالات السوداء حول عينيك ويمنحكِ إشراقاً فريداً من دون أن يؤثر في سلامة حملك.

– اعتني بغذائك جيداً وتجنّبي الأطعمة المعالجة واتبعي نظاماً غذائياً ملائماً يلبّي احتياجات جنينك ويمنح جسمك الصحة التي تحافظ على جماله ولياقته.

– ابذلي ما في وسعك لتشربي ما يكفي من المياه والسوائل وتبقي بعيدة عن الجفاف الذي يمكن أن يؤثر سلباً في بشرتك ويمنحها مظهراً باهتاً وفاتراً.

اقرأي أيضاً: كيف تعتني المرأة بجمالها أثناء الحمل؟

وبالإضافة إلى كل ما سبق، لا تنسي بأن تصغي إلى الموسيقى وتتأملي وتتجنبي كل ما يمكن أن يسبب لك التوتر والحزن. ففي النهاية، الإنسان السعيد هو الإنسان الجميل. ابتسمي أكثر وستكونين الحامل الأجمل!

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button