نصائح الحمل بعد الولادة القيصرية

تعرف الولادة القيصرية بأنها عملية جراحية يجريها الطبيب من خلال شق فتحة صغيرة في البطن والرحم وذلك لسحب الطفل. فغالبًا ما تخضع الحامل للولادة القيصرية لعدة أسباب وأبرزها ضغط الجنين على الحبل السري أو في حال ولد الجنين قبل أوانه. ففي هذا السياق، كثيرًا ما تتساءل المرأة كم من الوقت عليها أن تنتظر كي تحمل من جديد بعد الولادة القيصرية. فتابعينا في هذا النص من أجل بعض نصائح الحمل بعد القيصرية.

للمزيد: زيارة الطبيب والاستعداد للحمل

تتكاثر الآراء كثيرًا حول موضوع الحمل بعد القيصرية. فهناك من يقولون أنه على المرأة أن تنتظر لمدة سنة على الأقل قبل الحمل من جديد. فإذا أرادت أن تلد ولادة طبيعية في حملها الثاني فتنصح المرأة أن تنتظر لأكثر وقت ممكن بعد الولادة القيصرية. فعلى الحامل أن تعطي جسمها ستة أشهر على الأقل من الراحة. لكن في الوقت عينه هناك من يقولون أنه على المرأة أن تنتظر لمدة سنتين. فقد يبدو هذا كوقت طويل لكن على جسم المرأة أن يرتاح خصوصًا وأنها كانت قد خضعت لعملية جراحية. كما ويحتاج الجسم لبعض الوقت لتجديد المغذيات المفقودة.

للمزيد: ما هي علامات واعراض الحمل بولد ؟

كذلك، تشير الدراسات إلى أن نسبة تعرض الجنين لبعض العيوب الخلقية ترتفع عندما تكون المرأة حامل بعد أقل من ستة أشهر من الولادة القيصرية. كذلك، تكون أكثر عرضة للإصابة ببعض المضاعفات الصحية.

لذلك تنصح المرأة باستشارة طبيبها المعالج وذلك كي تأخذ الإحتياطات اللازمة من أجل ولادة طبيعية المرة القادمة.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button