تكثر هذه الأيام أسطوانات الفيديو الرقمية التي تظهر صفوف رياضية عدة مثل صف البيلاتس أو الرقص الشرقي. لكن تصعب على المرأة الحامل  القيام بمعظم هذه الحركات بسبب حجم بطنها وزيادة وزنها. لكن هذا ليس سبباً مقنعاً لعدم ممارستها بعض التمارين الرياضية. فيجب على المرأة الحامل أن تعتني برشاقتها وتألقها خلال هذه الفترة. على سبيل المثال، يعتبر المشي كبديل مثالي للصفوف الرياضية. فكل ما تحتاجين إليه هو زوج من الأحذية الرياضية الجيدة والمريحة والرغبة في التحرك. فاكتشفي مع ” عائلتي” ما هي فوائد المشي للحامل في الشهر التاسع.

ما هي فوائد المشي للحامل في الشهر التاسع؟

توجد فوائد عديدة للمشي وخصوصًا للحامل خلال الشهر التاسع. فيقوّي المشي عضلة القلب ويحافظ على تناسق العضلات. يشير ممارس فيزيولوجي ومدرب شخصي الى أن الأم التي كانت تمارس التمارين الرياضية خلال فترة الحمل لا تواجه صعوبة في تلبية مطالب طفلها الرضيع.

للمزيد: هل تمارين القرفصاء آمنة للحامل؟

في هذا السياق، يسهّل المشي عملية الولادة في شكل فائق إذ تصبح أقل ألمًا تعقيدًا. كما أن المشي يحرق الكثير من السعرات الحرارية ما يمنع المرأة الحامل من زيادة وزنها في شكل مضاعف.

إضافة إلى ذلك، يساعد المشي على الحد من حالة الإمساك ويحمي جسمك من الإصابة بالتسمم الحملي.

للمزيد: ما هي التمارين الرياضيّة الأمثل للحامل؟

الجدير بالذكر أنه يجدر على المرأة الحامل أن تتوخّى الحذر من الكثير من العوامل خلال ممارسة رياضة المشي. على سبيل المثال، ينبغي على الحامل التوقف فور شعورها بالدوران أو التعب أو العطش.

لكن على رغم  فوائد المشي العديدة، تنصح المرأة الحامل أن تستشير طبيبها المعالج قبل البدء بأي رياضة  حرصًا على صحتها وصحة الجنين.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button