ما هي طريقة حساب التبويض للحمل بولد؟

غالبًا ما تخطط المرأة للحمل ولكن تعاني من مشكلة عدم معرفة أيام التبيوض التي يتم من خلالها حدوث الحمل. ولكن ماذا لو كانت تريد الحمل بولد؟ فهل هناك طريقة أخرى لحساب التبويض؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي طريقة حساب التبويض للحمل بولد.

تلجأ العديد من النساء إلى البحث عن العديد من الأمور والوسائل كي تزيد فرصها في إنجاب ذكر. لكن الجدير بالذكر إلى أنه ليس هناك أي دراسة طبية تثبت وجود أساليب معينة لتتمكن المرأة بنفسها أن تزيد من هذه النسبة وتحديد إن كانت تريد الإنجاب بنت أو ولد.

لكن الجدير بالذكر إلى أنه تشير بعض الدراسات إلى أنه في حال تم الجماع بين الزوجين خلال وقت التبويض فهذا الأمر سيزيد من نسبة الحمل بولد بنسبة 80 إلى 85% إذ إن الحيوانات المنوية ستصل في شكل أسرع إلى البويضة.

أما من أجل حساب فترة التبويض لمعرفة اليوم المحدد لإقامة العلاقة الحميمة، على المرأة أولًا قياس درجة حرارة جسمها إذ إنه يكون المعدل الطبيعي خلال أيام الدورة ما بين الـ36 والـ37 درجة مئوية. لكن ترتفع هذه الدرجة خأثناء فترة الإباضة حيث يتم إفراز هرمون البروجيستيرون في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى الإرتفاع في درجة الحرارة. لكن على المرأة أن تعلم أنه تحتاج هذه العملية لنحو شهرين من أجل معرفة الأيام التي تسبف ارتفاع الحرارة حيث أن الإباضة تحدث قبل يوم أو يومين من ذلك.

إضافةً إلى ذلك، على المرأة إختبار مخاط عنق الرحم، الخطوة التي تعتبر أكثر دقة من أجل معرفة وقت التبويض. فالتغير الذي تلاحظه المرأة في مخاط عنق الرحم خلال فترة الحيض يساعد على معرفة موعد حدوث الاباضة. فيفرز الرحم كمية كبيرة من المخاط كلما اقتربت المرأة أكثر فأكثر إلى موعد الإباضة. أما عند حدوث الاباضة يصبح المخاط مرناً وشفافاً ويشبه في ملمسه بياض البيض.

إقرئي المزيد: ما هي علامات ضعف التبويض؟

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button