ما هي اعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية؟

يعتبر عدم حدوث الإباضة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم حدوث الحمل. لذلك، تلجأ المرأة في هذا الوقت إلى البحث عن العديد من الوسائل والطرق التي يمكنها أن تساعدها على الحمل. يمكن للمرأة في هذه الحالة أن تلجأ إلى الخضوع لإبرة التفجير التي تكون مكونة من بودرة وماء.

يمكن للمرأة استخدام هذه الإبرة عند تعرضها لمشاكل في العقم والإباضة. ولكن بعد ذلك كيف يمكن للمرأة أن تتأكد من حدوث الحمل؟ وما هي أعراض الحمل بعد الابرة التفجيرية؟

تعطى إبرة التفجير عن طريق الحقن العضلي أو الحقن تحت الجلد يوم بلوغ البويضة الحجم المناسب للتلقيح.(اضغطي على هذا الرابط لمعرفة ما هو حجم البويضة المناسب للحمل: ما هو حجم البويضة المناسب للحمل ) بعد أن تخضع المرأة للإبرة التفجيرية قد تبدأ أعراض الحمل بالظهور والتي تتضمّن المغص القوي في بطنها يرافقه ألم في الظهر ليخف تدريجيًا مع الوقت وبألم في بطنها من جهة المبايض. كما قد تشعر المرأة بدوخة صغيرة في اليوم الثاني من خضوعها لإبرة التفجير. أما هناك بعض النساء اللواتي تزيد عندهن نسبة الإفرازات.

إضافةً إلى ذلك، قد تشعر بإنتفاخ بسيط في بطنها وألم طفيف على جانب واحد من الحوض.

الجدير بالذكر أن غالبًا ما تكون أعراض الحمل بعد إبرة التفجير هي ذاتها أعراض الحمل عادةً بسبب احتواء إبرة التفجير على هرمون الحمل HCG.

في هذا السياق، يفترض أن يكون الحجم المناسب للبويضة من 18 الى 20 ملم من أجل تمكّنها للخضوع لهذه الإبرة. لذلك، تعطى المرأة حبوب منشطة للإباضة خلال دورة الطمث وتستمر لمدة ما يقارب من 8 إلى 14 يوماً.

إقرئي المزيد: ما هي أعراض الحمل الاسبوع الاول؟

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button