ما هي اسباب كثرة حركة الجنين تحت؟

من الطبيعي أن تتطور كثيرًا حركة الجنين مع تقدّم مراحل الحمل. وغالبًا ما تتساءل المرأة عن كيفية تطوره خلال الأشهر التسعة من الحمل أي من الأسبوع الأول حتى الأسبوع الأربعين.

لا تشعر المرأة عادةً بحركة الجنين خلال المراحل الأولى من الحمل بسبب صغر حجمه ورقّة حركاته. لكن مع حلول الشعر الرابع من الحمل قد تبدأ المرأة بالشعور بحركة الجنين. لكن الجدير بالذكر أن هذا الأمر قد يطول لوقت أكثر عند بعض النساء إذ إنها تختلف بحسب طبيعة جسم كل منها. غالبًا ما تشعر المرأة بحركة الجنين الكثيفة خلال الفصل الثاني والفصل الثالث من الحمل. في بعض الحالات، قد تشعر المرأة بحركة الجنين في أسفل البطن. تابعينا في هذا النص لتكتشفي ما هي أسباب كثرة حركة الجنين تحت.

تكثر كثيرًا الأقاويل حول أسباب كثرة حركة الجنين في حال كانت في أعلى البطن أو أسفله. فالكثير من الناس يقولون إن حركة الجنين في أسفل البطن قد تدل إلى نوعيته. فتشير العديد من الدراسات إلى أن إذا كان الثقل في أسفل البطن وحركة الجنين تحت السرّة فتكون المرأة حاملاً بولد. أما إذا كان الثقل إلى الأعلى فغالباً ما تكون حاملاً بفتاة وتكون حركة الجنين فوق السرّة.

في هذا السياق، ليس على المرأة القلق أبدًا في حال شعرت بحركة الجنين في أسفل بطنها وخصوصًا خلال الشهر السابع من الحمل.

إقرئي المزيد: كيف أعرف أن حملي سليم؟

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button