حين تدخلين في الثلث الثاني من الحمل أي من الأسبوع الـ14 إلى الأسبوع الـ26 سوف تشعرين بحالة أفضل بكثير من الأشهر التي مررت بها. فتخف حالة الشعور بالغثيان والتعب الشديد اللذين كنت تعاني منهما خلال الأشهر الثلاثة الأولى وسوف تتحسن حالتك النفسية وتعودين إلى ما كنت عليه قبل فترة الحمل. فتعتبر الكثير من النساء أن الثلث الثاني من الحمل الأكثر راحةً حيث يجب عليها أن تستفيد منها وتستعد لولادة ابنها. لكن من الطبيعي أن يكون هناك بعض الأعراض التي سوف تعاني منها المرأة الحامل، فاكتشفي مع “عائلتي” ما هي أعراض الشهر الثاني من الحمل.

ما هي أعراض الشهر الثاني من الحمل؟

ينمو الجنين بشكل فائق خلال الثلث الثاني من الحمل. فخلال الأسبوع الـ18 و الـ22 سيكون عليك أن تخضعي للتصوير بالموجات فوق الصوتية وذلك ليتأكد الطبيب المعالج أن الجنين ينمو في شكل طبيعي وآمن. كما ويمكنك معرفة جنس الجنين، إلّا إذا كنت تفضلين الإنتظار إلى حين موعد ولادته. لكن على الرغم من تحسّن حالتك النفسية خلال هذه الفترة، لا تزال تحصل تغييرات كبيرة داخل جسمك. فستشعرين بالقليل من الألم في أسفل الظهر  وذلك بسبب الوزن الزائد. فمن أجل الحد من هذا الألم عليك أن تجلسي بشكل مستقيم وأن تستخدمي كرسياً تريح أسفل ظهرك. كما وعليك تجنّب حمل أي غرض ثقيل. للمزيد: كيف تساعد منشطات الحمل على التخلّص من مشاكل الخصوبة؟

إضافةً إلى ذلك، تشعرين خلال الثلث الثاني من الحمل بتورم اللثّة بسبب التغيّرات الهرمونية التي تحصل في جسمك ما يلزمك إلى استخدام فرشاة أسنان أكثر نعومة.

أيضًا، يخفّ ألم الثدي التي كنت قد عانيت منه خلال الأشهر الثلاثة الأولى ولكن ثدييك لا يزالان ينموان من أجل تغذية طفلك .الرضيع مستقبلًا. لذلك سيتوجب عليك تغيير مقاس حمّالة صدرك من أجل راحتك التامة

الجدير بالذكر أن هناك أعراضاً كثيرة أخرى يجب عليك أن تنتبهي إليها وذلك بسبب مخاطرها التي قد تؤثر عليك والجنين معًا. من بين هذه الأعراض هي ألم حاد في البطن، نزيف، دوار شديد وفقدان التوازن أو حتى زيادة في الوزن في شكل مفاجئ.

للمزيد: ما هي فوائد حليب الصويا للحامل؟

لذلك تنصح الحامل بالإنتباه بدقة إلى كل عارض تعاني منه وزيارة طبيبها المعالج كل أسبوع كي تتأكد وتطمئن نفسها أنه ليس هناك أي عارض تعاني منه يشكل خطراً على صحتها وصحة الجنين.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button