ما هي أبرز المعلومات عن لحم الحاشي للحامل؟

من الطبيعي أن تتساءل المرأة عن الأطعمة التي يمكن أن تتناولها خلال فترة الحمل والأطعمة التي يجب عليها التخفيف منها من أجل سير عملية الحمل في شكلٍ صحي وسليم. تتعدد كثيرًا فوائد لحم الحاشي للإنسان إذ إنه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية. لكن هل يمكن للمرأة الحامل أن تتناوله أم أنه يؤثر على نمو الجنين وتطوره؟ تابعينا في هذا النص لتكتشفي أبرز المعلومات عن لحم الحاشي للحامل.

تشير العديد من الدراسات إلى أنه يمكن للحم الحاشي أن يؤخر الولادة إذ إنه يمكن للمرأة أن تكمّل العشرة أشهر في حال تناولها هذا الطعام وأن يؤثر في شكل سلبي على طريقة سير عملية الحمل.

لكن في الوقت عينه تفيد الكثير من الدراسات الأخرى إلى أنه لا يؤثر لحم الحاشي على المرأة الحامل وأنه يمكن تناوله لكن مع الحظر على طهيه جيدًّا. فيعتبر لحم الحاشي لحم مثله مثل أي لحم آخر. كما أنها تؤكد هذه الدراسات إلى أنه على عكس ما يتم قوله، لا تدخل المرأة شهرها العاشر في حال تناولت لحم الحاشي بل تكون قد حسبت أيام الحمل منذ البداية في شكلٍ خاطئ إذ إنه قد تكون قد حصلت الخصوبة في أواخر الشهر.

في هذا السياق، تنصح المرأة دائمًا باستشارة أخصائية التغذية في مثل هذه المواضيع والتأكد من كل المعلومات حول بعض الأطعمة التي تتوافر فيها العديد من الدراسات والأقاويل.

إقرئي المزيد: معتقدات خاطئة حول غذاء الحامل

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button