ما هو حجم البويضة المناسب للحمل؟

غالبًا ما يبدأ الأزواج بالتفكير بالوقت المناسب للحمل وإنجاب الأولاد وتربية عائلة سويًا وخصوصًا خلال أول فترة من حياتهم الزوجية. لكن في حال قررت امرأة وزوجها بالإنجاب، عليهما أن يعرفا التفاصيل عن أيام التبويض. تابعينا في هذا النص لمعرفة أهم المعلومات عن التبويض وعن حجم البويضة المناسب للحمل.

يختلف حجم المبيض من امرأة إلى أخرى  حسب طبيعة الجسم. لكن غالبًا ما يكون الحجم الطبيعي للمبيض ما بين ثلاثة إلى خمسة سنتيمترًا.

للمزيد: متى تكون ايام التبويض؟

في هذا السياق، قد يكون هذا الحجم أصغر في بعض الحالات، الأمر الذي قد يؤدي لاحقًا إلى تعرّض المرأة لبعض الأعراض التي قد تؤثر على الحمل وعملية التلقيح. كما يمكن لهذا الأمر أن يؤثر على الجنين وأن يؤدي بدوره إلى حدوث الإجهاض وفقدان الجنين.

تنصح المرأة التي تعاني من صغر حجم البويضة التأكّد من وجود التبويض لديها أو لا،  عن طريق الخضوع لفحص البويضات بالأشعة الفوق الصوتيّة إبتداءً من اليوم العاشر للدورة الشهرية والتأكد من مراقبة نمو البويضات كل فترة عند الطبيب المختص.

للمزيد: ما هي أعراض الحمل بعد التبويض؟

الجدير بالذكر أن حجم المبيض يؤثر على عملية سير الحمل. فتعاني الكثير من النساء اللواتي لديهن حجم الجنين أصغر من الحجم الطبيعي من مشكلة العقم والإخصاب وبالتالي تصبح نسبة الحمل ضئيلة جدًّا. وتعتبر مشكلة صغر حجم المبيض من المشاكل الشائعة والمنتشرة عند الكثير من النساء ومن المشاكل التي تسبّب القلق والإحباط للمرأة.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button