ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011

  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011
  • ماجدة الرومي تفتتح مهرجانات جونية وتعد بحفلة أقوى من العام 2011

رغم تخوف البعض من تأجيل عقد مؤتمر مهرجانات جونية بسبب مرض رئيس جمعية “phellipolis” نعمة افرام قبل المؤتمر، أثبتت زوجته السيدة زينة افرام ومدير مهرجان جونية السيد فادي فياض والمنظمين قوتهم على تحدي كل الظروف الصعبة لعقد المؤتمر وبأن تكون مهرجانات جونية من أقوى المهرجانات لهذا الصيف في لبنان.
وبعد غياب من العام 2011 للفنانة ماجدة الرومي عن إحياء مهرجانات جونية، استطاع القيمين من الإتفاق معها لتحيي أولى حفلات المهرجان في الرابع من تموز، وكما ذكر فياض بأن ماجدة وعدت بأن تكون حفلتها أقوى من حفلة العام 2011.
المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في النادي اللبناني للسيارات والسياحة (ATCL)، أعلن خلاله فياض عن برنامج صيف 2015 على الشكل التالي:
ليل الخميس 2 تموز موعد افتتاح المهرجان مع الحدث السنوي “الشعلة” الذي يتضمن عرض الألعاب النارية الذي تتفرد به “مهرجانات جونيه الدولية” مترافقاً مع موسيقى خاصة متناغمة. يستقطب هذا العرض كل عام عشرات الآلاف يتجمّعون على طول خليج جونيه وحوله في احتفالية ضوئية تعكس وجه المدينة السياحي ووجه لبنان الحضاري. ويتخلّل العرض مسابقة في التصوير تجمع بين الهواة والمحترفين تدفعهم للمشاركة فيها الموهبة الممزوجة إلى متعة التقاط الحدث السنوي عبر عدسات تبهر عيون المعجبين.

ويشكّل هذا الحدث مناسبة سنوية لتجمّع اليخوت في خليج جونيه لمشاهدة العرض الناري بمبادرة وتنظيم من لجنة المهرجان، فترتسم لوحة مشعّة يضيئها أكثر من 300 يخت وزورق بحري يتقاطرون من كافة موانئ لبنان للمشاركة في جو احتفالي في عرض الخليج في سهرة تمتد حتى ساعات الصباح يحييها الـ DJ العالمي سعيد مراد من على يخت مجهّز بأحدث تقنيات الصوت والإضاءة.

ليل السبت 4 تموز تنطلق حفلات المهرجان الفنية مع الأسطورة ماجدة الرومي، صاحبة الصوت الدافئ والاحساس المرهف التي تحلّ في أمسية ساحرة تنقلنا فيها إلى ربوع لبنان الجميل وطن السلام والمحبة وأمل الغد.

ليل الإثنين 6 تموز يحييه فريق The Voice بنسخته الفرنسية، وهو البرنامج العالمي الذي اختار مهرجانات جونيه للمرة الثانية لإحياء حفلته الوحيدة خارج فرنسا، في عرض متنوع يجمع المشتركين النهائيين الثمانية لهذا العام، تزيّنهم النجمة اللبنانية المتألقة هبة طوجي.

ليل الأربعاء 8 تموز سوف تكون من حصة النجم الكوميدي المغربي – الفرنسي Jamel Debbouze الذي اختار لبنان خصيصاً ضمن جولته العالمية لصيف 2015 لأداء عرضه الشهير Tout sur Jamel في نسخته الجديدة.

ليل الخميس 9 تموز سيكون على موعد مع الأسطورة الفرنسية النجم العالمي Johnny Hallyday، الذي ضمّ لبنان إلى جولته العالمية واختار جونيه لإحياء أضخم حفلات صيف 2015 ضمن جولة Rester Vivant. يجمع هذا الحفل بين القديم والجديد مع الأسطورة Hallyday في إطار فني راقي يقدّم فيه أجمل ما عنده لمتذوقي الفن الأصيل.
أخيراً وليس آخراً، تم الإعلان عن نشاطات واستعراضات كرنفاليّة وعروض متنوّعة ومجّانيّة تناسب جميع الأعمار في أسواق المدينة القديمة، تسلّط الضوء على أبرز المعالم السياحية في المدينة وخليجها الرائع وجبل سيدة لبنان- حريصا، كما ستمنح السكّان فرصة لإعادة استكشاف منطقتهم، وتتيح للزائرين الاستمتاع بأجواء فرحة وجميلة، وذلك طيلة أيام الجمعة والسبت والأحد 10 و11 و12 تموز 2015.
ويختتم المهرجان حفلاته الغنائية مع النجمة العالمية Jessie J التي ستشعل المسرح مساء 15 تموز بأجمل الأغاني التي حققت نجاحات وأرقام عالمية بصوت وحيوية فريدين من نوعهما. ستؤدي Jessie J أبرز أغنياتها في الحفل مثل Price Tag و Bang Bang و Domino في عرض ذو مستوى عالمي تطغى عليه الأضواء والحركة.
كذلك كانت كلمة لوزير السياحة ميشال فرعون هنأ فيها القيمين على جعل جونيه من خلال مهرجاناتها “مقصداً للبنانيين والمغتربين والسياح من مختلف الجنسيات، نظراً لما تتمتع به من برامج فنية عالمية واستعراضات كرنفالية وعروض متنوعة، خصوصاً الحدث السنوي الذي يتكرّر في كل سنة مع الالعاب النارية على طول ساحل جونيه مترافقاً مع موسيقى خاصة”.
أضاف: “إذا كانت مهرجانات جونيه الدولية تستقطب الالاف سنوياً فإن ميزتها إنها تجمع مختلف الأعمار وتلبي أذواق الجميع وتسلّط الضوء على أبرز معالم هذه المدينة التي لا تنام، برعاية سيدة حريصا المطلة من أعالي الجبل لتمنح البركة والطمأنينة والسلام”.
وأشار الى أن المهرجان يشكل “نفحة أوكسيجين تفاؤلية بمستقبل واعد في ظل البراكين العاصفة من حوالينا، وفي ظل الظلم والظلام الذي يتربص على حدودنا”.
وختم قائلا: “صحيح أن المهرجانات المحلية أو الدولية تحظى بدعم من وزارة السياحة، لكنها هي فعل إيمان من المجتمع المدني في التنمية المستدامة، لكي يبقى لبنان منارة تشع منها الحضارة والثقافة وحب الحياة”.
ورحّب بدوره رئيس بلدية جونيه المهندس انطوان افرام بالحضور، مشددا على أن “مهرجانات جونيه الدولية قد وضعت دون أي شك المدينة على الخارطة السياحية للبنان، بحيث أضحت اليوم مقصدا لأبناء الوطن كافة مقيمين ومغتربين، كذلك للسواح الأجانب” .
وشكر جميع المؤسسات الراعية وجمعية أصدقاء المدينة على المجهود الكبير الذي يقوم به أفرادها، ووزارة السياحة على دعمها ورعايتها، وكافة القوى الأمنية على سهرها وتفانيها للحفاظ على الأمن. وخص بالتحية الجيش اللبناني وشهداءه الأبرار الذين ضحوا بحياتهم، “فلولاهم و لولا تضحياتهم خاصة في ظل التحديات الجمّة التي تعصف بالوطن وبالمنطقة كافة، لما كان باستطاعتنا القيام بمهرجانات جونيه الدولية هذا الصيف ولما كنا مجتمعين هنا اليوم”.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button