لسعة قنديل البحر: ما عليكِ فعله، أو تفاديه تماماً!

عندما نسمع بلدغة قنديل البحر، أوّل ما يتبادر إلى أذهاننا هو الإجراء الغير محبّذ ولكن الشهير الذي نتناقله منذ عقود، ألا وهو التبول على اللذغة لتخدير الألم… ولكن، تبيّن مؤخراً أنّ هذه التقنية الغريبة لن تنفع على الإطلاق، بل قد تزيد الأمور سوءاً!

ومع حلول أيام الصيف الحرّة، ليس من المستبعد أن تصادفي قناديل البحر في رحلتكِ على الشاطئ، أو حتّى تحصلي على نصيبكِ من اللدغة المؤلمة من هذا المخلوق الغريب الشكل….

للمزيد: خلطات لمعالجة لسعات الحشرات

فما الذي يجب أن تفعلينه في تلك الحالة؟

  • أوّلاً، من الضروري أن تخرجي من الماء حالاً، فأي علاج محتمل يجب أن يحصل في بيئة جافّة.

  • إعمدي إلى نزع أي مجسات متبقية على موضع اللسعة من خلال إرتداء قفازات وإزالة الجزء المتبقي بواسطة ملقط أو عود نظيف.

  • بكل بساطة، طبّقي كيس من الثلج على الموضع المصاب وذلك لتسكين الألم وتفادي حصول أي إلتهاب محتمل.

  • إنسي تماماً كلّ ما سمعته عن إستخدام البول، الخلّ ، صودا الخبز، أو السبيرتو لعلاج اللسعة لأنّها ستزيد الأمر سوءاً، خصوصاً وأنّ الخلّ مثلاً قد يساهم في إعادة تنشيط الخلايا اللاسعة والمتبقية على الجلد.

  • إستعملي شفرة، بطاقة إئتمان أو حتّى صدفة لإزالة ما يعرف بالـ nematocysts، ألا وهو أكياس سم صغيرة تعلق على البشرة بعد عملية اللدغ. بإمكانكِ تطبيق القليل من كريم الحلاقة قبل إزالتها لتفادي حصول أي جروح.

  • إذا شعرتِ بأي عوارض أخرى مثل ضيق في التنفس، أو إذا كات اللسعة على منطقة واسعة وحساسة مثل الوجه أو الأعضاء التناسليّة، إعمدي إلى الإتصال بالطوارئ على الفور والتوجّه للمستشفى.

  • أمّا بعد الإصابة، فبإمكانكِ معالجة التورم وتسكين الألم من خلال الأدوية المسكنة كالبراسيتامول أو الـ ibuprofen مثلاً.

للمزيد: حيل منزلية طبيعية للتخلّص من حكاك لسعة البعوض!

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button