لتستمتعي بوقتك في حملك.. نظمي حياتك

  • لتستمتعي بوقتك في حملك.. نظمي حياتك

مع اكتشاف حملك تتغير الكثير من الأمور، ويصبح أمامك الكثير من المهمات التي تتطلب اهتمامك، فقدوم الطفل قد لا يجبرك على تغيير علاقاتك بمن حولك وعملك وعالمك، إذا ما أنجزت أشياء لابد منها

قد تشعرين ببعض الارتباك أول حملك، فنسبة قد تصل إلى 15% من النساء يصبن بالقلق أول الحمل وفقاً للكلية الملكية للأطباء النفسيين.

الجزء الأول من الحمل (1-12 أسبوعاً)
عقلك: بعد الحماس الأولي تشعر كثير من النساء بالخوفكما ترى الطبيبة النفسية نتاشا بيجلاني، كما أن اضطراب المزاج وارد؛ بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة، حتى انخفاض مستويات طاقة الجسم قد تدخلك في دوامة عاطفية. فحاولي أن لا تدعي القلق يتزايد، وتحدثي مع زوجك أو أمك أو صديقة للمواساة.

قلبك: من الطبيعي أن تقلقي حول الترابط مع طفلك، ولكن هذا غالباً لا يحدث حتى الولادة، فركزي على سعادتك واسترخائك.

منزلك: من الجيد أن تتساءلي: أي مكان في منزلك يصلح للطفل؟ وما عليك إلا أن تتخلصي من الحاجيات كبيرة الحجم التي لا تريدينها، فلن تكوني برشاقتك بمجرد دخول الجزء الثاني من الحمل، ومن الأفضل إنهاء هذه الأمور الآن. فكري أين ستخزنين عربة الطفل وأين ستضعين السرير، وإن لم يكن لديك مكان فأحضري مهداً بجانب سريرك، وابدئي البحث عمّا يناسبك في هذه الفترة.

عملك: إن اليوم الأول لك في العمل بعد اكتشاف الحمل قد يحرجك فيه أن تكوني في اجتماع وتسرعي إلى الحمام؛ لذلك استخدمي تقنية تنفس عميق لتجنب القلق، واستفسري عن العمل خلال وبعد الحمل، فقد تكون هذه فترة جيدة للسؤال عن الحقوق وإجازة الأمومة، وخصصي دفتر ملاحظات تدونين به كل ما تكتشفينه.

الجزء الثاني من الحمل (13-27 أسبوعاً)
عقلك: احذري من زخم المعلومات، التي قد تعرض بعض النساء لضغوطات رغبة منهن بلقب «الأم المثالية». وبرأي الدكتورة بيجلاني أنك ستكونين أماً مميزة إذا حصلت على المعلومات التي تحتاجينها، وتجنبي إجهاد نفسك لأن هرمونات التوتر تصل عبر المشيمة للطفل. واستفسري عن كل ما يقلقك.

قلبك: قد تقلل هرمونات الحمل من رغبتك بالعلاقة الحميمة، فاحرصي على تخصيص وقت جسدي مع زوجك، إن لم ترغبي بالجماع فعلى الأقل الاحتضان.

منزلك: ابحثي عن عربات أطفال مناسبة، وقد يتطلب العثور على نوع ملائم بعض الوقت، فكري كيف ستستخدمينها، على الرصيف والطرق أم في المواصلات العامة؟ وهل يستوجب عليك إدخالها من مؤخرة سيارتك أم من الباب؟ واعلمي أن أفضل كرسي هزاز هو ما يستخدم من بعد الولادة إلى بداية المشي وبعد ذلك، كما يمكنك إحضار بعض المستلزمات الأخرى مثل كرسي السيارة وقطع ملابس أساسية، وأكثري من الموسلين (القطن) فستحتاجينه.

عملك: ليكن وقت الإعلان ملائماً، ولكن لا تنتظري حتى يكبر حجم بطنك كثيراً، وإلا ستفقدين ثقة زملائك. أخبريهم أنك مهتمة بإنجاز الأمور ونجاحها قبل مغادرتك بإجازة الأمومة وبعدها.

الجزء الثالث من الحمل (28-40 أسبوعاً)
عقلك: بمجرد أن تعتادي على كونك حاملاً، ستسير أمورك على ما يرام، لكنك قد تقعين بتغيرات مزاجية. هنا تنصحك الدكتورة بيجلاني بمراجعة الطبيب إن شعرت بأنك عاجزة عن التأقلم، فأمور مثل طبخ وجبة لك بعد الولادة تعطيك إحساساً بالسعادة.

قلبك: قد تشعرين ببعض الغضب من زوجك في هذه المرحلة؛ لاعتقادك بأنه لا يجهد نفسه ولا يتفاعل مع ما يلزمك، هنا عليكما أن تلتزما بخطة الولادة معاً؛ فهذا سيسهل الأمور ويعطي إحساسا بالسيطرة.

منزلك: منزلك الآن جاهز، وحان الوقت لتوضيب حقيبة المشفى، ستحتاجين ملابس مريحة وملابس داخلية وحذاء بيت وقميص نوم، ومستلزمات حمام، ووجبات خفيفة ومشروبات وحمالة للثدي للإرضاع وفوط الصدر وفوط نسائية. وبالنسبة للطفل ستحتاجين ملابس نوم وحفاضات، وملابس قطنية وجوارب وقبعة وبطانية. ولا تنسي شاحن الهاتف.

عملك: ابقي على تواصل خلال فترة إجازة الأمومة، ودائماً اطلبي اطلاعك على مستجدات العمل؛ فهذا يدل على تفانيك. سلمي العمل بشكل ممتاز، لزملائك واطلبي تعهداً مكتوباً من رئيسك في العمل.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button