كيف يتم علاج التهاب المهبل للحامل؟

تتعرّض المرأة خلال فترة الحمل إلى الكثير من التغيّرات في الجسم  بسبب الإختلاف في نسبة الهرمون. قد تكون بعض هذه التغيّرات طبيعية أما بعضها الآخر فقد تكون خطيرة ومزمنة. فعلى سبيل المثال، قد تعاني المرأة من الالتهابات المختلفة المهبلية  بسبب ضعف جهازها المناعي. تابعينا في هذا النص لتكتشفي كيف يتم علاج التهاب المهبل للحامل.

قد تعاني المرأة الحامل من الالتهابات في المهبل لعدة أسباب ومن أبرزها:

– انتقال العدوى عن طريق دورات المياه

– ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج

للمزيد: ما هي فوائد حبوب حمض الفوليك للحامل؟

في هذا السياق، من المعروف أن لا يجب أن تتناول المرأة بعض أنواع الأدوية خلال فترة الحمل وخصوصًا الأدوية الفموية إذ تنتقل فورًا عبر الدم لتصل إلى الجنين. لذلك، يجب على المرأة أن تعالج هذا الإلتهابات إما من خلال استخدام الغسول المهبلي المطهر وإما الأدوية الموضعية التي تتنوّع ما بين اللبوس والكريمات.

إليك بعض النصائح التي يمكنك أن تتّبعيها من أجل تجنّب التهاب المهبل أثناء فترة الحمل:

– ارتداء الملابس الداخلية القطنية

– تنظيف هذه المنطقة باستمرار

– عدم الجلوس بملابس السباحة المبلّلة

– التأكّد من أنّ هذه المنطقة جافة تماماً قبل ارتداء ملابسك بعد الحمام أو السباحة

للمزيد: ما مدى دقة تحليل البول للحمل؟

الجدير بالذكر أن الإلتهاب في المهبل لا يؤثر على نمو الجنين وتطوره. لكن إذا كنت ما زلت تعانين منه خلال فترة وصولك إلى الولادة، فقد يصاب الطفل بمرض القلاع والذي هو الإلتهاب في الفم.

أخيرًا، تنصح المرأة الحامل دائمًا باستشارة الطبيب المعالج في حال شعرت بأي أمر غير طبيعي خلال فترة الحمل  للإطمئنان والتأكد من أن لا عارض يؤثر عليها أو على الجنين خلال هذه الفترة.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button