كيف اجامع زوجتي وهي حامل؟

من الطبيعي أن يتساءل الزوج هل يمكنه إقامة العلاقة الحميمة مع زوجته خلال مراحل الحمل؟ وأمام شعوره بالخوف من حدوث أي أمر قد يؤذي الجنين أو المرأة يطرح السؤال هل يمكن إقامة العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل؟ وهل هناك وضعيات يجب تجنبها؟ اكتشفي مع “عائلتي” كيف يمكن للزوج أن يجامع زوجته وهي حامل.

يمكن للنساء اللواتي يمرّن بحمل طبيعي ومن دون أي مشاكل صحية أن يتابعن إقامة العلاقة الحميمة طيلة فترة الحمل إلى أن يصلن إلى مرحلة المخاض. فلا تؤذي العلاقة الحميمة الجنين بأي شكل من الأشكال إذ إن الكيس الأمنيوسي لدى المرأة إضافةً إلى قوة عضلات الرحم والمخاط السميك الموجود يحمي الجنين من التعرّض إلى أي التهابات والإصابة بأي عدوى.

للمزيد: ما هي أضرار العلاقة الزوجية اثناء الحمل؟

يجب على الحامل أن تشعر بكامل راحتها خلال الحمل.  وتعتبر بعض الوضعيات آمنة أكثر من غيرها ومن أهمها:

وضع حافة السرير: تعتبر هذه الوضعية من الوضعيات الأكثر راحة خلال فترة الحمل. فتنام الحامل على ظهرها على حافة السرير. أما الزوج فيكون مستلقي على ركبتيه على الأرض أو واقفًا ومن ثم يتم الجماع.

– وضعية الملعقة: تعتبر هذه الوضعية آمنة جدًّا إذ أنه يكون بطنها بعيداً من أي ضغط. تنام المرأة على الجانب الأيسر ويستلقي الزوج خلفها ويتم الجماع.

– المرأة في الأعلى: تكون المرأة هي التي تتحكّم بهذه الوضعية إذ إنها تكون في الأعلى وبالتالي تستطيع أن تسيطر على الوضع بالطريقة المريحة لها. تجلس المرأة فوق الرجل ويتم الجماع.

للمزيد: هل يمكن الجماع في الشهر الاول من الحمل؟

لكن الجدير بالذكر أن الوضعية التبشرية تصبح خلال العلاقة صعبة وخصوصًا خلال مراحل الأخيرة من الحمل  بسبب زيادة حجم المرأة.

أخيرًا،في حال شعرت الحامل بأي إزعاج أو ألم غير طبيعي خلال العلاقة فيتوجب عليها التوقف فورًا واستشارة طبيبها المعالج لمعرفة السبب وراء ذلك الألم الغريب.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button