عدم انتظام الدورة الشهرية والرضاعة

  • عدم انتظام الدورة الشهرية والرضاعة

بعد أن تضع الأم مولودها الأخير، قد تنقطع عنها الدورة الشهرية لمدة ثمانية أشهر، وإذا عادت أصبحت غير منتظمة، فهل السبب هو نسبة هرمون البرولاكتين؟

استشرنا الدكتور عدلي الحاج -استشاري نساء وولادة- فأشار إلى عدة نقاط هامة بخصوص انتظام الدورة الشهرية بعد الولادة كالتالي:

• يجب أن تنسى المرأة المرضعة مصطلح واعتقاد «أنا بأرضع نضيف»؛ أي أنها لا تأتيها الدورة الشهرية إطلاقاً أثناء الرضاعة.

• يجب أن تنسى أيضاً أنها مثل أمها أو شقيقاتها أو عماتها بأنها لا تحمل إلا بعد أن تفطم صغيرها، فهذا الأمر لا يعتبر وراثياً.

• الدورة الشهرية يمكن أن تأتي بعد الولادة بشهر، وقد تتأخر حتى العام.

• يرتبط عودة الدورة الشهرية بمدى انتظام الرضاعة الطبيعية.

• إذا كنت ترضعين طفلك بانتظام وليلاً ونهاراً، فهناك ارتفاع في نسبة هرمون الحليب، ولن تأتي الدورة قبل عام.

• إذا كان طفلك لا يرضع في الليل، فسوف تقل الرضاعة فسوف تأتي الدورة ما بين ثلاثة إلى ثمانية أشهر.

• يمكن أن تعود الدورة الشهرية بعد شهر أو «على الأربعين»، ويحدث الحمل إذا كان طفلك يرضع حليباً صناعياً.

• عدم انتظام الدورة بعد عودتها لا يعني أن الحمل لن يحدث.

• يصبح الحمل المفاجئ مطروحاً بعد أن تأتي الدورة بعد غيابها ثمانية أشهر، وعلى ذلك يجب أن تستخدم الأم طريقة لمنع الحمل بعد استشارة طبيبها.

تابعينا عبر موقع http://www.sayidaty.net/ في قسم “سيدتي وطفلك”، وأرسلي كل استفساراتك التي تتعلق بالحمل والولادة وتربية الاطفال على الإيميل الآتي [email protected] لتفيدك سيدتي وطفلك من خلال اختصاصييها.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button