صعوبات حمل كيم كردشيان وأختها الأم البديلة!

رغم الوزن الزائد الذي اكتسبته أثناء حملها الأول ومعاناتها خلال الولادة إلا أن كيم تتوق للحمل مرةً ثانية لكنّ فرصة نجاح الحمل الثاني ضئيلة جدًا وذلك لأسباب عديدة.

أثناء ظهورها المعتاد في برنامج “Keeping Up With the Kardashians” أكدت كيم أن تجاربها باءت بالفشل رغم أنها تحاول مع زوجها أكثر من مرّة يوميًا حتى أنها جربت طرق وطقوس غريبة للحمل.

أما طبيب كيم كردشيان فنصحها باجراء عملية تنظيف للرحم بهدف إزالة الرواسب التي تعلق في عنق الرحم والتي تعيق حمل كيم. من ناحية أخرى، وفي حال نجح الحمل سيضطر الطبيب الى إستئصال الرحم تفاديًا لأي مشاكل لاحقة.

للمزيد: كيم كردشيان تكشف عن أغرب طقوسها للخصوبة!

الخبر الأهم من هذا هو أن الأطباء نصحوا كيم باللجوء الى الأم البديلة التي تحمل الطفل في أحشائها من خلال تلقيح وزرع بويضة من كيم وكاني ويست إلا أن كيم رفضت الفكرة كليًا خوفًا من سرقة الطفل. وتعقيبًا على ذلك، اقترح كاني أن تكون الأم البديلة أختها كورتني لكن كيم تفضّل أن تعيش فترة الحمل بنفسها كونها متشوقة لهذا الاحساس.

الجدير بالذكر أن كيم كانت تتبع طقوسًا غريبة وهي إشعال شمع قرب السرير، إحاطة نفسها ببلورات، ممارسة اليوغا، استعمال ألوان معينة في الغرفة كالأحمر، الذهبي والأخضر.

للمزيد: هل نزعت كيم كردشيان حاجبي إبنتها؟

إنها باختصار قصة كيم كردشيان مع الحمل! قصةٌ غريبة تحولّت من كره لمرحلة الحمل وصعوباتها الى شوق لنجاح الحمل مرّة أخرى.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button