شد الوجه بطرق حديثة

شد الوجه بطرق حديثة

تعد عملية شد الوجه ، من أكثر العمليات الجراحية الشائعة عند النساء، تهدف المرأة من خلالها أن تبدو أقل سناً وأجمل طلة.

واليوم العمليات الجراحية لم تعد تتعلق فقط  بسحب الجلد وتحويل الوجه إلى ما يشبه المومياء، كما في السابق، بل الهدف يكون إجراء تحليل شامل للوجه، واستعادة الأحجام التي تضاءلت بناء على صور المريضة القديمة.

فالوجه المستدير والكبير يميل إلى الترهل مثلا، وفي هذه الحالة، يستلزم الأمر شد حقيقي للعنق ومحيط الوجه لإخضاع الأنسجة للضغط. وإذا تم استخدام الحقن فقد يظهر الوجه منتفخا.

وعلى العكس من ذلك، فإن الوجه النحيل والطويل يتجعد. وفي هذه الحالة، يتم اختيار عملية الشد للعنق ويتم إعادة تشكيل الجزء الأوسط بأكمله باستخدام الحقن.

 

ويمكنك اختيار الحقن من مادة حمض الهيالورونيك بكثافة مختلفة، أو الدهون من الجسم الذي يتم أخذه من المنطقة الداخلية للركبة أو من البطن.

ويمكن للجراح إجراء عملية لعلاج التجاعيد واستعادة شباب الوجه ككل. وغالبا ما يتم استخدام ليزر CO2، القوي جدا، بالليزر المجزئ ، الذي ينعم التجاعيد، وبالترددات الراديوية .

إن نتائج هذه التقنيات تدوم فترة أطول مع التقدم في العمر وفترة النقاهة أصبحت أقل، والندوب أقل وضوحا والمضاعفات أقل خطراً. مع ذلك، فإن عملية شد الوجه لا تزال عملية جراحية حقيقية وجدية. ويجب الانتظار خمسة عشر يوما في المتوسط لتبدأ النتائج بالظهور وما بين ثلاثة أشهر وستة أشهر لتقييم النتيجة النهائية.

(المصدر :موقع مجلتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button