رد قاس من عائلة الصبوحة على سخرية معين شريف منها بعد وفاتها

  • رد قاس من عائلة الصبوحة على سخرية معين شريف منها بعد وفاتها
  • رد قاس من عائلة الصبوحة على سخرية معين شريف منها بعد وفاتها
  • رد قاس من عائلة الصبوحة على سخرية معين شريف منها بعد وفاتها
  • رد قاس من عائلة الصبوحة على سخرية معين شريف منها بعد وفاتها
  • رد قاس من عائلة الصبوحة على سخرية معين شريف منها بعد وفاتها

يبدو أنه بات على الفنان معين شريف أن يفكر أكثر من مرة قبل إجراء مقابلة صحفية، أو على الأقل اختيار التعابير الملائمة لانتقاد الفنانين، أو بأحسن الأحوال الكف عن الإدلاء برأيه بالفنانين وخصوصاً الراحلين منهم.
فبعد الضجة التي أثارتها مقابلة معين في “سيدتي”، والتي انتقد فيها الفنانين راغب علامة، ونجوى كرم وعاصي الحلاني، أجى معين مقابلة نارية انتقد فيها الصبوحة بعد وفاتها.
ففي إطار حديثه عن ضرورة أن يعمل الفنان لضمان شيخوخته قال معين “السيدة صباح لم تكن مضطرة على الإطلاق أن ترتدي ملابس بنت الـ16 عندما كانت في السبعين من عمرها، وأن تدفع ثمن فستانها 100 ألف دولار وتعيش في فندق سيء السمعة”.
عائلة الصبوحة ردّت بقسوة على تصريح معين، حيث كتبت المخرجة كلودا عقل ابن شقيقة الفنانة الكبيرة على الصفحة المخصصة لمحبي الصبوحة على الفايسبوك، رسالة مؤثرة جاء فيها:
“كانت دايما الصبوحة لما يتهجّموا عليها او يصير بحقّها كلام منافي للاداب ، ما تنظر الى الخلف ولا تدخل في نقاشات وجدالات تقلل من قيمتها و تكمّل مشوارها الى الامام بكل ثقة و تفاؤل، و دايما الانسان الناجح بيجي ناس صغار بيجربوا يطالوا الكبار تا يطلعلن شوية انتباه وقيمة.”.
وتابعت كلودا في إشارة إلى معين شريف “ما بيهمنا شو قال ايّاً كان، لكن بيهمنا نوضح الامور التالية :
– بعمرها صباح ما لبست ثياب بنت 16 و دايما ملابسها كانت من ارقى الملابس و ارقى المصممين ثم ان صباح طوال حياتها ومنذ صباها تحب اللبس الاوريجينال والصرعات كما اكد ذلك مرارا المصمم وليام خوري، واللي اكد كمان انه عمرها ما لبست فستان بمية الف دولار وفساتينها كانت دايما باسعار رزينة وكانت تفكر بإكرام البنات اللي بالمشغل اكتر ما تفكر بالفستان الغالي، وكانت اوقات تلبس فستان بخمسة آلاف ليرة وتكرم البنات اللي اشتغلوا عليه بقد سعره تلات مرات وهي الفنانة الوحيدة اللي كانت تفكر ببنات المشغل من كل الفنانات اللي تعامل معهن”.
وتابعت كلودا في إطار الرد على معين “اما الملابس اللي كانت تلبسها في الفترة الاخيرة، فكانت معظمها مقدمة من مصممين شباب اللي كانوا يتمنوا عليها وبإلحاح انها تلبس من تصاميمن تا ينشهروا وينجحوا وهي عمرها ما تأخرت عن مساعدة حدى.
وثانيا قدّ ما كان سعره للفستان ما بعتقد انو كان من مال بيّو او من مالو الخاص وهيّ حرة تلبس فستان بالف كما بمليون شو هامو بالموضوع ؟”.
وعن وصف الفندق الذي كانت تعيش فيه الصبوحة بأنه سيء السمعة قالت “بعتقد ان ما في فندق سيء السمعة وفندق مش سيء السمعة، لأنه السيء هو الانسان مش الفندق، واكبر فنادق العالم بيدخل عليها الجيد السمعة والسيء السمعة، كما انه الانسان بيقدر يكون سيىء السمعة و هو في منزله و كل انسان سمعتو بايدو بيحملها مطرح ما بيروح سواء كانت سيئة او جيدة.”.
وختمت كلودا قائلة “يا ريت كل انسان بيبدأ بإصلاح نفسه و انتقاد نفسه كان بالفعل بيصطلح المجتمع بكامله ويا ريت كل واحد يشوف الخشبة اللي بعينه قبل ما يشوف الخشبة اللي بعين غيره.
ورجاء من الجميع الصبوحة صارت بدار الحق فكفوا عن الاساءة لها، واللي عنده كلمة منيحة يقولها واللي ما عنده يصمت افضل. عيب”.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button