ذيل فستان الزفاف: من أين بدأت قصته؟

  • ذيل فستان الزفاف: من أين بدأت قصته؟
  • ذيل فستان الزفاف: من أين بدأت قصته؟
  • ذيل فستان الزفاف: من أين بدأت قصته؟
  • ذيل فستان الزفاف: من أين بدأت قصته؟
  • ذيل فستان الزفاف: من أين بدأت قصته؟

قد ترغبين من حيثُ لا تدرين بإعادة إحياء قصص الخيال التي راودتكِ، وأنت طفلة صغيرة، عن فساتين زفاف بيضاء وضخمة وذات أذيال طويلة تغطي مساحة كبيرة من مكان الاحتفال، وتساعدك في جرّ ذلك الذيل فتيات من عائلتك، لتدخلي صالة زفافك وأنت فرحة، وثقتك بنفسك عالية، فأنت اخترت فستاناً لطالما كان حلم كلّ فتاة من حولك. فما قصّة ذيل الفستان؟ ومن أين، وكيف بدأت بالرواج؟
بداية الفكرة
يقال إنّ فكرة “الذيل” أو القطار كما يسمّيه البعض لم ترافق فستان الزفاف عند ظهوره لأوّل مرّة. لقد كان مخصّصاً لثياب رجال الدين وكبار الأغنياء ورجال السياسة والمال في القرون القديمة. فيما بعد، خلال القرن الرابع عشر، تطوّرت الفكرة لتلازم فستان الأميرات، داخل القصور، وسيدات المجتمع، قبل أن تنتهي أخيراً مع فستان الزفاف الذي ارتدته الملكة “فيكتوريا”، زوجة الأمير الألماني ألبرت الأول التي كانت أول اللواتي ارتدين القطار العملاق. وقد تتالت الأعراس الملوكيّة بعد ذلك وصولاً إلى الأميرة الراحلة ديانا سبنسر التي بلغ ذيل فستانها 25 قدماً.
أطول ذيل فستان زفاف
سجّلت رومانيا رقماً قياسياً جديداً في مجال أذيال الفساتين، إذ صنعت فستان زفاف يبلغ طول ذيله نحو 2823 متراً، واستغرق صنعه مئة يوم، واستخدم في صناعته 1863 إبرة خياطة، ما جعله الأطول في العالم بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية.
وقال منظم النشاط “الين كارامان” إنّ الفستان الجديد يحطّم الرقم المسجّل في عام ألفين وتسعة. ولإبراز هذا الطول القياسي الفائق، عمدت عارضة الفستان إلى ركوب منطاد ارتفع إلى السماء وسط إعجاب الجميع.

سيعجبك أيضاً:

إعلان
 

الصور الأولى لفستان زفاف ديمة قندلفت

هل بدَت فعلاً ديمة قندلفت كالـسندريلا في فستان زفافها؟

المصممون العالميون يختارون فستان زفاف للعروس الأجرأ في هوليوود!

نصائح الصائم

  • صدقة جارية

    قم بشراء مجموعة من المصاحف أو أجزاء المصاحف وضعها في المسجد الذي يحلو لك حتى تسهل على المصلين وليمتد أجرك حتى بعد وفاتك.


  • خلال السحور احرصي على

    خلال السحور احرصي على تناول الخضراوات والفواكه المليئة بالألياف، مثل: الجرجير،الخس،الفلفل الرومي،الجوافة،الكمّثرى؛ لأنها تزيد من الإحساس بالشبع،وتعمل على منح الجسم كمية كبيرة من المياه، وتعطيه الشعور بالارتواء، وتقلل من شعوره بالعطش، بالإضافة الى إمداده بالفيتامينات المفيدة.


  • لا يلزم المبالغة في المضمضة والاستنشاق

    من السنة أن يبالغ المسلم في المضمضة والاستنشاق خلال الوضوء إلا في رمضان، ففي الصيام لا يلزم المبالغة فيهما لكي لا تتسلل قطرات الماء إلى جوف الإنسان، فإن دخلت عن غير قصد فلا بأس في ذلك.


  • لتجنب عسر العضم

    عند تناول طعام الإفطار تبدأ القناة الهضمية في العمل بنشاط، فيندفع الدم من أجزاء الجسم المختلفة إلى الجهاز الهضمي، وتكون النتيجة الشعور بالخمول والميل للنوم والاسترخاء، لذا لا ينصح بممارسة العلاقة الحميمة بعد الإفطار مباشرة؛ لأنها تحتاج إلى مجهود عضلي وعصبي يحتاج إلى زيادة الدم المندفع إلى العضلات والأعصاب فيحصل بذلك عسر الهضم.


  • وجبة السحور

    وجبة السحور تمنع الشعور بالكسل والخمول والرغبة في النوم أثناء ساعات الصيام، وتمنع فقد الخلايا الأساسية للجسم،وتنشط الجهاز الهضمي، وتحافظ على التوازن النفسي وسريان الدورة الدموية في الجسم.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button