دمّري دهونك بواسطة القهوة الخضراء

هل سبق لك أن تذوّقت بذور القهوة الخضراء التي تتميّز عن القهوة العادية بأنها غير محمّصة وتحتوي عناصر غذائية لا مثيل لها؟ إذا كان جوابك “نعم”، فهنيئاً لك بالمنافع التي تقدّمينها لجسمك، أما إذا أجبت بـ”كلا” فننصحك بتجربتها على الأقل.

كشفت اختصاصية التغذية عبير أبو رجيلي أن القهوة الخضراء “تحتوي جرعة عالية من المواد المضادة للأكسدة وحامض الكلوروجنيك الذي يعزّز عملية التمثيل الغذائي ويزيد حرق الدهون المتراكمة في جسمك”، لافتة إلى أن مستوى هذا الحامض يكون ضئيلاً جداً في القهوة العادية بما أنها تتعرّض للحرارة.

وجدت الأبحاث الأخيرة أن الأشخاص الذين يعانون زيادة في الوزن وحصلوا على مستخلص بذور القهوة الخضراء تمكّنوا من خسارة الوزن بنسبة 10% والدهون بمعدل 4,4% بعد مرور 12 أسبوعاً.

صحيح أنه لم يتم بعد تحديد انعكاسات القهوة الخضراء السلبية، خصوصاً وأنها لا تحتوي مادة الكافيستول التي تشكّل خطراً على القلب والموجودة بكمية عالية في القهوة العادية، إلا أن عبير أبو رجيلي دعت إلى استشارة الطبيب أولاً قبل استخدامها، وعدم تجاهل احتوائها مادة الكافيين التي تتعارض مع بعض الأدوية كما هو الحال أيضاً مع حامض الكلوروجنيك.

وإلى جانب خصائصها المدمّرة للدهون، تبيّن أن هذه الحبوب الطبيعية تساعد على التحكم في معدل السكر والضغط ولها فوائد على القلب.

كيف تحصلين على بذور القهوة الخضراء؟ يمكنك بكل بساطة طحنها وتحضيرها كقهوة، أو شراء مكمّلاتها الغذائية التي تحتوي حامض الكلوروجنيك بنسبة 45% على الأقل.

لكن بالتأكيد لا يمكنك الحصول على نتيجة جيدة إذا كنت في المقابل تتقيدين بنظام غذائي سيء ولا تمارسين الرياضة على الاطلاق. لذلك إحرصي على اتباع نمط حياة صحّي بكل ما للكلمة من معنى، واستعيني بالقهوة الخضراء باعتدال لتعزيز قدرة جسمك على تحطيم الدهون!

إقرئي أيضاً: خطة فعّالة لتنحيف الوركين

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button