خلال حملك.. انتبهي لوقفتك

  • خلال حملك.. انتبهي لوقفتك
  • خلال حملك.. انتبهي لوقفتك
  • خلال حملك.. انتبهي لوقفتك

الوقفة الصحيحة خلال فترة الحمل تشمل تدريب جسمك على الاستقامة، ومع كبر حجم بطنك فقد تشعرين بأنك ستنقلبين، لكن هنالك عدة خطوات بإمكانك اتباعها للحفاظ على وقفتك السليمة وحركة جسمك الصحيحة، إليك بعض النصائح لتحافظي على استقامة جسمك عند الوقوف والجلوس:

الطريقة الصحيحة للوقوف خلال الحمل:
– اجعلي رأسك دائماً مرفوعاً بشكل مستقيم وذقنك للداخل. لا تميلي رأسك للأمام، الخلف، الأسفل أو إلى الجنب.
– تأكدي أن تكون شحمة أذنك باستقامة مع كتفيك. وهذا يحدث عندما تحتفظين باستقامة رأسك.
– اجعلي كتفك مدفوعاً إلى الخلف وصدرك إلى الأمام.
– يجب أن تكون الركبتان مستقيمتين، ولكن ليس بشكل تام.
– شدّي أعلى رأسك باتجاه السقف.
– جرّي بطنك للداخل وإلى الأعلى قدر المستطاع، ولا تميلي بحوضك إلى الأمام أو الخلف.
– وجهي قدميك بنفس الاتجاه؛ كي توازني ثقلك على كلتا القدمين.
– إن كنت تعانين من آلام في قدميك فتجنبي الكعب العالي، واستبدليه بكعب منخفض لتتجنبي آلام الظهر أيضاً.
– تجنبي الوقوف بنفس الوضعية لمدة طويلة، وحولي التغير والتحرك بين فترة وأخرى.

الطريقة الصحيحة للجلوس:
– اجلسي بظهر مستقيم وكتفاك للخلف، دعي مؤخرتك تلمس ظهر الكرسي عند الجلوس.
– استخدمي مسنداً عند الجلوس كمخدة صغيرة أو منشفة ملفوفة، وضعيها وراء ظهرك عند منطقة الانحناء.
– تجنبي الجلوس في نفس الوضعية لأكثر من 30 دقيقة.
– عند الجلوس على طاولة العمل احرصي على أن يكون مستوى ارتفاع الكرسي والطاولة مناسباً؛ لتكوني قريبة من طاولة المكتب. أرخي كتفيك ودعي كوعيك وذراعيك ترتخي على الطاولة أو الكرسي.
– عندما تنهضين بعد فترة الجلوس، تحركي باتجاه الأمام متوازية مع الكرسي، ثم ارفعي جذعك عن طريق استقامة ساقيك، تجنبي الانحناء إلى الأمام عند الخصر. وعندما تقفين مددي عضلاتك قليلاً عن طريق تمارين شد بسيطة.

نصائح الصائم

  • أهم الأمور التي يجب أن يتحلى بها الصائم

    تحلي بالصبر وارسمي ابتسامة رقيقة على وجهك في تعاملك مع زوجك واصبري عليه وامنحيه قلباً محباً تعينيه به على استكمال يومه وتجنبي عصبيته، ولا تنسي أن الصبر من أهم الأمور التي يجب أن يتحلى بها الصائم.


  • الصوم طاعة لله

    الصوم طاعة لله، حيث يعلم المسلم الصبر على العطش والجوع وتحمل المصاعب في سبيل الله، ويشعر المسلم بشعور الفقراء والمحتاجين عندما يحرم من الطعام والشراب، ويعلمه الانضباط ومحاسبة الذات، فيلتزم الصائم بالأخلاق الحميدة وينال رضا الله سبحانه وتعالى،حيثقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا :إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ، وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ”.

    رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ


  • اغتنمي الفرصة

    اغتنمي الفرصة واطلبي من زوجك عند ذهابه إلى الصلاة أن يدعو لك بأن يديم الله محبتكما وأن تكونا على اتفاق دائم، واطلبي من الله في صلاتك الدعوة ذاتها.


  • على الزوج أن يتذكر

    على الزوج أن يتذكر أن المرأة مخلوق حساس، فيراعي مشاعرها خلال الصيام، ولا يصب غضبه عليها، وأن يكون حنوناً بكلامه معها متسامحاً إن رأى منها خطأ خصوصاً على مائدة الإفطار.


  • مساعدة الزوج لزوجته

    مساعدة الزوج لزوجته في أمور المطبخ سواءً كان ذلك في تحضير مائدة الإفطار أم رفعها بعد الإفطار تخفف من تعبها وتجعلهما يقضيان وقتهما معاً.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button