حقائق ممتعة تجهلينها عن العطسة!

قد تعطسين منذ اليوم الأوّل على ولادتكِ، ولكن هل تفهمين فعلياً ما الذي يحدث عند حصول العطسة؟ فهذه الوظيفة البيولوجيّة الطبيعيّة قد تكون غامضة لنا بعض الشيء! إليكِ في هذا السياق بعض الحقائق الممتعة والمشوّقة التي ستشرح لكِ ما تجهلينه عن العطسة:

هل العطسة فعلاً شكل من النشوة؟

سمعنا كثيراً عن تشبيه العطسة بالنشوة الجنسيّة، ولكن إلى أي حدّ يعد هذا الكلام صحيحاً علمياً؟ فعلياً، ليس هناك أي إرتباط ما بينهما، ولكن نقطة التشابه الوحيدة هي وجود ما يعرف بأنسجة الانتصاب في الأنف، والتي تسترخي بعد العطسة، كما الحال عند النشوة الجنسية في الأعضاء التناسليّة.

لماذا نشعر بالإكتفاء الكبير عند العطس؟

إن الأمر طبيعي للغاية، بسبب قيام جسمكِ بحلّ مشكلة كانت تزعجه. بإمكانكِ مقارنة هذا الشعور بالدخول إلى الحمام بعد إنتظار طويل ورغبة كبيرة في التبوّل!

لماذا لا نستطيع العطس أحياناً حتّى عند حاجتنا لذلك؟

إنّه لشعور مزعج للغاية، ولكن السبب الفعلي وراء حصول ذلك هو تقدير جسمكِ، وبالتحديد دماغكِ، بأنّ درجة التحفيز ليست كافية لخلق العطسة. عند حدوث ذلك، بإمكانك زيادة التحفيز من خلال الهمهمة!

ما هو السبب وراء العطسات المتكرّرة وعدم الإكتفاء من مرّة واحدة؟

إن كنتِ دائماً تعطسين بشكل ثلاثي أو أكثر، تقع الملامة المباشرة على الجهاز العصبي، إذ قد تكون الأعصاب أبطأ لديكِ في تلك المنطقة، ما يتسبّب بإستغراق الإشارة من الدماغ بالعطس المزيد من الوقت، وبالتالي، لا تنحلّ الأمور إلّا بـ3 عطسات أو أكثر.

لماذا يعطس بعض الأشخاص بصوت مرتفع؟

مرّة أخرى، تقع الملامة على التركيب البنيوية، إذ إن شكل العطسة يختلف من شخص إلى آخر بسبب إختلاف حجم الرئتين، القصبة الهوائية، الحنجرة أو الفم، كما قوّة المحفّز وراء العطسة!

للمزيد: 5 طرق غريبة وغير متوقّعة لإيقاف العطسة!

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button