منذ القدم ويستخدم الليمون الحامض كمضاد للبكتريا والفطريات كما أنه معروف بقدرته على تحفيز وتقوية المناعة،  خسارة الوزن وحتى على تنظيف الكبد! تعرفي معنا على فوائد شرب الليمون الحامض بالأخص مع كوب من المياه الدافئة في الصباح.

إن المياه هي العنصر الأساسي لضمان حياة  الإنسان وعيشه، فالإنسان يستطيع أن يعيش من دون طعام لفترة 11 يوم تقريباً، ولكن لا يستطيع العيش من دون مياه أكثر من 3 أيام! هي سر الحياة وتشكل نحو 60 إلى 70 في المئة من تركيبة جسم الإنسان.

للمزيد: أخصائية التغذية تشرح عن فوائد تناول الشوكولا يومياً!

أظهرت الدراسات بأن شرب كوب من المياه الدافئ (لا الساخن) مع عصير ليمونة حامضة يومياً في الصباح له منافع كثيرة على الصحة وهي:

– تحسين عملية الهضم والتخلص من الرواسب في المعدة: الحامض يحفز الكبد على إنتاج مادة عملها التخلص من السموم والرواسب في الجسم وتساهم في هضم المأكولات.

– تنقية الجسم من السموم: المياه الحامضة تعمل على زيادة كمية البول وبالتالي على إخراج السموم والرواسب من الجسم كما أنها تنقي الكبد وتساعده على القيام بعمله بطريقة أكثر فعالية.

– تعزيز المناعة: يحتوي الليمون الحامض على العديد من الفيتامينات والمعادن ومن أبرزها الفيتامين ك الذي يعزّز المناعة ويساعد الجسم على الوقاية من الأمراض والزكام. كما أنه يحتوي على البوتاسيوم الذي يعمل على تهدئة الأعصاب ويخفّض ضغط الدم. ونشير إلى أن الليمون الحامض غني بمضادات الأكسدة التي تحارب الإلتهابات.

– خفض مستوى الأسيد في الدم: يعتقد الكثيرون أن المياه مع عصير الليمون الحامض تؤذي المعدة كون الحامض مادة حمدية وتشبه الأسيد. ولكن على العكس، إن هذه المياه تساعد على خفض مستوى الأسيد في الدم فهي تتحوّل إلى مادة كلسية في الجسم وتحمي من الأسيد. كما أنها تحمي من داء المفاصل الذي تعود أبرز أسبابه إلى إرتفاع مستوى الأسيد في الدم.

جعجع تشرح عن فوائد شرب الماء الدافئ مع عصير الحامض

– تنقية وإظهار جمالها: إن الجمال الخارجي يبدأ من الداخل! فعندما نقوم بالتخلص من الرواسب والسموم من داخل الجسم يظهر ذلك على الجسم من الخارج. كما إن مضادات الأكسدة والفيتامينات الموجودة في عصير الليمون الحامض، تغذّي البشرة وتحميها من التلوث ومن علامات التقدم في السن ومن حب الشباب كونها مضادة للبكتيريا المسببة لهذه الحبوب.

– منح الطاقة وتحسين المزاج: كون هذه المياه تساعد على عملية الهضم وتزود الجسم بالفيتامينات، فهي بالتالي تمنح الجسم الطاقة والنشاط وتحسّن المزاج، فرائحة الليمون مهدّئة للأعصاب وتمنح الشعور بالراحة.

– تساعد على ختام الجروح: إشربي كوباً من عصير الليمون الحامض والماي الدافئ يومياً في الصباح عند الإستيقاظ، فهذه المياه الحمدية تفرز الأسيد في الجسم الذي يساهم في عملية ختم الجروح، تقوية المفاصل والعظام.

– منح نفساً منعشاً: تخلّصك المياه الدافئة مع عصير الحامض من رائحة الفم الكريهة التي تأتي نتيجة البكتيريا الموجودة في المعدة والفم وعلى الأسنان وتمنح نفساً منعشا.

– ترطيب الجسم وحمايته من الجفاف: يخسر جسم الإنسان كمية كبيرة من المياه خلال النهار، من خلال التعرق والبول والطقس وغيرها، لذلك من خلال شرب هذا الخليط، نعيد إلى جسمنا قسمًا من حاجاته ونحميه من الجفاف وعوارضه كالتعب والإرهاق ووجع الرأس والدوخة.

– حرق الدهون وخسارة الوزن: إن هذه المياه تساهم في خسارة الوزن الزائد فهي تساعد على حرق الدهون وتحريك الأمعاء.

كيف نحضّر هذه الخلطة؟ إنها وصفة سهلة وسريعة جداً، يكفي أن تقومي بتدفئة المياه قليلاً لا تسخينها! وإضافة عصير نصف ليمونة حامضة وشربها يومياً في الصباح قبل تناول أي طعام.

للمزيد: نصائح أخصائية التغذية للوقاية من هشاشة العظام!

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button