تفادي حالة سرطان من أصل 3 مع هذه الخطوات!

مهما تطوّرت الأبجاث الطبيّة وتوصّلت إلى نتائج مذهلة في علاج مختلف الحالات التي كانت مستعصية سابقاً، لا زال إسم “مرض السرطان” يحمل وقعاً ثقيلاً ويثير التخوّف لدى الجميع.

فرغم أنّ العلم حقّق العديد من الإكتشافات فيما يتعلّق بهذا المرض الخبيث، إلّا وأنّه ما زال يحصد الملايين من الأرواح سنوياً… ولكن الخبر الجيّد الذي ربّما لم تعرفيه من قبل، هو أنّ حالة من أصل 3 حالات سرطان بإمكاننا تفاديها تماماً! فما هي الخطوات اليوميّة البسيطة التي تستطيع أن تبعد أورام السرطان عنّا؟

تصفية مياه الشرب (خصوصاً مياه الصنبور): خصوصاً وإن كنتِ تشربين إجمالاً مياه الشرب من الصنبور وليس المياه المعدنيّة المعبئة، من الضروري أن تعمدي إلى تصفيتها من خلال فلاتر مختصّة بالإمكان تركيبها في المنازل، وذلك لتخفيف تعرّضكِ للعديد من المواد الكيميائية المسرطنة الموجودة عادةً في معظم مياه الشرب حول العالم. كذلك، إحفظي المياه في قوارير معدنيّة أو زجاجيّة وتفادي البلاستيك.

التقليل من تناول اللحوم الحمراء ونقعها قبل شيّها: دراسات عديدة أظهرت أنّ تناول اللحوم الحمراء بكثرة يرتبط بخطر الإصابة بالسرطان. لذلك، ينصح الأطباء في هذا الخصوص بالحدّ من استهلاك هذا النوع من اللحوم قدر الإمكان، ونقعها جيداً بالزيوت والأعشاب كما عصير الليمون قبل تناولها، لمنعها من التفحّم المسرطن عند طهيها أو شيّها.

للمزيد: إنتبهي: تناول الكثير من اللحوم الحمراء يسبب السرطان!

شرب القهوة والكافيين يومياً: قد يفاجئكِ الموضوع، ولكن تبيّن مؤخّراً أنّ شرب القهوة واستهلاك الكافيين يومياً يساعد في الوقاية من السرطان، خصوصاً السرطان الدماغي كما في الفم والحنجرة. وفي حين أنّ القهوة تبقى الأكثر فعاليّة، إلّا وأنّه بالإمكان استبدالها بالشاي.

نقرشة الجوز البرازيلي: وجبة خفيفة لذيذة ومثالية للقضاء على الجوع كما محاربة السرطان! فهذا النوع من الجوز يحتوي على نسبة عالية من السيلينيوم، وهو عنصر مضاد للأكسدة أثبتت الأبحاث أنّه يساعد في خفض خطر الإصابة بسرطان المثانة، الرئتين والقولون.

خسارة الوزن وممارسة الرياضة: يشكّل الوزن الزائد عاملاً مشتركاً ما بين 20% من حالات الموت بسبب السرطان في صفوف النساء، و14% في صفوف الرجال، لذلك، يعدّ خفض الوزن تدبيراً وقائياً ضرورياً، ليس فقط لمحاربة السرطان، بل العديد من الأمراض الأخرى الخطيرة. ميزة أخرى لخسارة الوزن هي الإفراز الأقل للهرمونات النسائيّة، الأمر الذي يحمي من سرطان الثدي، بطانة الرحم والمبيض.

للمزيد: الجلوس لساعات طويلة يسبب السرطان!

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button