تعديلات لقصات الشعر المختلفة التي لا تلاقي استحسانك

  • تعديلات لقصات الشعر المختلفة التي لا تلاقي استحسانك

قد يحدث وتحصلين على قصة شعر لا ترغبين بها، أو أنها تحتاج إلى بعض التعديلات، واليوم وبحسب زنوبيا سنقدم لك أربع تعديلات يمكن القيام بها على قصات الشعر المختلفة وبحسب شكل الوجه، وكما يلي:

القصة القصيرة جداً، تليق القصة القصيرة جداً (التي لايتعدى طولها مستوى الأذنين) بذوات الشعر المتموج أو المجعد ذي الحجم الثخين أو المتوسط، فقص الشعر الخشن والمجعد يمكن أن يكون تغييراً مدهشاً لصاحبته، وإذا كان الشعر أملس فيستحسن تجنب مثل هذه القصات، وأثناء تصفيفك لقصة الشعر القصيرة جداً، جربي ترك الغرة أطول قليلاً وتصفيفها على الجنب.

عادة ما تناسب القصات القصيرة جداً، الوجه ذا الشكل البيضاوي، فالشعر القصير جداً يبرز الوجه، مما يجعل معالم الوجه ظاهرة بوضوح وهو الأمر نفسه بالنسبة لشكل وقامة الجسم، فغالباً ما تليق هذه القصة بذوات القامة القصيرة، أما إذا كنت تعتقدين أن ذلك سيوافق شخصيتك فلا مانع من التجربة.

القصة القصيرة، تليق القصة القصيرة بالشعر الناعم سواء كان مجعداً أو أملس، كما أن انجاز تدرجات على خصلات الشعر إلى مستوى الكتفين سيبدو رائعاً، إلا أن التدرجات القصيرة على الشعر الخشن والمجعد يبدو ضخماً وذا حجم كبير غير لائق.

تحتاج هذه القصة لمزيد من العناية مقارنة بباقي القصات، وذلك لاحتوائها على مستويات مختلفة إضافة إلى حاجتها إلى مستحضرات وطريقة معينة للتصفيف، ومن أجمل ما في هذه القصة أنه يمكن لصاحبتها التلاعب بها للحصول على طلات متنوعة، حيث يمكن تسريحها بالسيشوار لتكون ملائمة لساعات العمل،كما يمكنك تجعيدها،أو شدها إلى الوراء في أيام العطل.

غالباً ماتليق قصة التدرجات القصيرة بكل أشكال الوجوه، خاصة عندما تنسدل من أعلى الجبهة نزولاً على الوجنتين، فهي بذلك تنحف الوجه المستدير وتجعله يبدو أكثر طولاً في حين أن التدرجات التي تنزل على طول خط الفكين تليق أكثر بالوجه المربع.

القصة متوسطة الطول، لديك خيارات واسعة ضمن هذه القصة للحصول على طلات متنوعة، سواء كانت الغرة طويلة أو قصيرة وسواء كانت القصة بتدرجات متقاربة أو متباعدة، بالإضافة إلى أن هذه القصة تتناسب مع كامل أنواع الشعر، إذا كان شعرك مجعداً اختاري التدرجات الطويلة ليسهل عليك تصفيفها يومياً،كما يمكنك استشارة خبراء صالونك المحلي للاستفسار عن شكل القصة الأنسب لك.

تفضل الكثيرات طلة الشعر المتموج بعد لفه باللفافات الساخنة، وكبديل لذلك يمكنك غسل شعرك وتركه ليجف على طبيعته، فتبدو القصة مناسبة جداً.

تليق هذه القصة بالوجه المستدير والمربع والبيضاوي، وعليه يمكن لكل امرأة أن تختار هذه القصة، خاصة أنها تليق بكل أشكال الجسم.

القصة الطويلة، تناسب الشعر الثخين والمجعد بالدرجة الأولى، ولا تليق نهائياً بذوات الشعر الرفيع والناعم جداً، لأن منظره سيكون شبيهاً بالخيوط المتدلية، بالنسبة للشعر المجعد والثخين، تحتاج صاحبته إلى تخفيف وزن نهايات أطرافه وقصها على شكل مستويات متدرجة حتى لايبدو منظرها ثخيناً من الأسفل ومنفوشاً، كما يجب أن الشعر دائماً صحياً وبراقاً وأن يطرف بشكل منتظم.

يحتاج الشعر الطويل إلى وقت أطول للعناية به، مقارنة بباقي أنواع القصات، فإذا كان الشعر القصير يتطلب 10 دقائق لتصفيفه، فإن الشعر الطويل يتطلب أكثر من ساعة كاملة لغسله وتجفيفه بالسيشوار،ومن أسرع طرق تصفيفه هي جمعه إلى الوراء وشده إلى الأسفل أو تثبيته في المنتصف بالماسكات.

وكما هو الحال بالنسبة للقصة متوسطة الطول،فإن الخصلات الطويلة تليق بكل الوجوه،ويعتمد ذلك دائماً على نوع القصة، حيث تحسن الخصلات المتموجة شكل الوجه الضيق،كما تلطف الخصلات المتدرجة على الوجنتين شكل الوجه المربع، وبشكل عام يليق الشعر الطويل بالوجه ذي المعالم الواسعة، لكن،احذري الشعر الطويل جداً إذا كان وجهك ضيقاً جداً، وإذا كنت من عاشقات الشعر الطويل، احرصي على جعل الخصلات الأمامية متدرجة وقصيرة على الوجه ولا تتركي في كل الأحوال طول شعرك يتعدى مستوى صدرك، لأن التحكم فيه سيزداد صعوبة.

(المصدر :موقع مكتوب – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button