تساؤلات لحماية جنيني من الأنفلونزا

  • تساؤلات لحماية جنيني من الأنفلونزا

إذا ما أصبت بالأنفلونزا أثناء الحمل ستزداد مخاوفك على جنينك أكثر من نفسك، فكيف ستتصرفين؟

طبيبي!
متى تستدعي الحالة الذهاب إلى الطبيب أو المستشفى فيما إذا أصبت بالإنفلونزا؟
يجيب الدكتور وائل البنا مدير مستشفى «حواء كلينك»: إذا استمرت لديك أعراض الإنفلونزا لفترة طويلة حتى تظني أن لا شفاء منها، أو إذا واجهت مشاكل في التنفس، فراجعي طبيبتك؛ قد تكونين مصابة بالتهاب آخر، مثل التهاب الصدر الذي يتطلب علاجاً، ولأن جهازك المناعي لا يعمل بالكفاءة نفسها خلال فترة الحمل فقد تتحول إصابتك بالزكام إلى أمر أسوأ.

حال طفلي
هل ستؤذي الإنفلونزا طفلي؟
اطمئني لأن طفلك محمي جيداً ضد الفيروس، لكن إذا كان لديك ارتفاع في درجة الحرارة، فيفضّل زيارة الطبيب للكشف على طفلك والاطمئنان عليه.

مضاد حيوي
هل يمكن أن أؤذي طفلي لو تناولت المضاد الحيوي الذي أحتاجه؟
هناك العديد من المضادات الحيوية التي تعتبر آمنة خلال فترة الحمل، مقابل البعض الآخر الذي لا يخلو من خطورة، لذا عليك إخبار طبيبك بموضوع الحمل وعدد أسابيع حملك، حتى يصف لك نوعاً آمناً أثناء الحمل، واعرفي أنك ستحتاجين إلى إنهاء دورة كاملة من المضادات الحيوية لتشفي تماماً.

لقاح
هل من الآمن أخذ لقاح الإنفلونزا الموسمية خلال فترة الحمل؟
نعم من الآمن تماماً، لا يوجد أي دليل على أن لقاح الإنفلونزا الموسمية سيضر بك أو بطفلك، فاللقاح يحتوى على فيروس غير نشط؛ ما يعني أنك لن تصابي بالمرض بسببه.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button