تأثير الموسيقى على الحالة النفسية

هل كنت تعلمين أن للموسيقى تأثيراً كبيراً على حالتك النفسية؟ إكتشفي كيف تحسّن الموسيقى مزاجك:

– الموسيقى تساهم في تنشيط خلايا الجسم: أثبتت الدراسات الحديثة أن الموسيقى تنشّط خلايا الجسم وتنشّط الدورة الدموية في الجسم. وبالتالي تمنح الموسيقى شعوراً بالسعادة/ التجدّد والإنتعاش.

– الذبذبات والإيقاع يساعدان على الإسترخاء: أفادت الابحاث الحديثة أن الذبذبات وإيقاع الموسيقى يحفّزان الجهاز العصبي على الإسترخاء.

للمزيد: 8 مشاعر سلبية تدمّر السعادة!

– تقوية القدرات الذهنية: تحفّز الموسيقى عمل خلايا الدماغ وبالتالي تساهم في تقوية القدرات الذهنية وتحسين الذاكرة.

– التخلّص من المشاعر السلبية: تساهم الموسيقى في تحرير الإنسان ومواساته من الإكتئاب، التوتر والحزن. لذلك يلجأ العديد إلى الإستماع إلى الموسيقى في حالات الغضب والإكتئاب.

– التأمّل: تساعد الموسيقى الفرد على التأمّل والحصول على مساحة من الحرية الفردية التي يحتاجها من فترة إلى أخرى للإبتعاد عن الضوضاء، الضغوط والمشاكل اليومية.

– الغناء مفيد للصحة: أثبتت الدراسات أن الغناء يطوّل العمر إذ أنّه يحسّن عمل الجهاز التنفسيّ ويعزّز الشعور بالسعادة! لذلك ننصحك بالغناء أثناء الإستماع إلى أغانيك المفضّلة حتى لو كنتِ لا تتمتعين بهذه موهبة!

– تحسين الأداء في العمل: أفادت الأبحاث والدراسات الحديثة أن الإستماع إلى الموسيقى أثناء العمل يحسّن المزاج ويخفف الشعور بالتوتر وبالتالي يساهم في تحسين أداء العمل.

للمزيد: 4 عادات صباحية لتحسين المزاج خلال اليوم

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button