تعتبر البشرة من الأمور الأساسية التي تهتم بها المرأة للحفاظ على جمالها وإشراق وجهها و تألقها. قد تلاحظ المرأة بعض التغيرات الجسدية والنفسية خلال الأسابيع الأولى من الحمل ومن أهمها هي تلك التي تصيب البشرة. فهل تعانين أو عانيت مسبقاً من بعض التغيرات في بشرتك؟ إكتشفي ما قد تتعرض له بشرتك!

اليك افضل النصائح لاهتمام ببشرة الحامل!

تعاني معظم النساء خلال فترة الحمل من مشاكل في بشرتهن وهذا أمر عادي جداً. فأولا تظهر علامات زرقاء على الجلد ولا سيما على الساقين وذلك سببه زيادة مستوى الهرمونات في الجسم.

اضافةً الى ذلك، قد تعاني النساء الحوامل من البقع بالجلد المعروفة بالكلف الحملي أو “قناع الحمل” والتي تكون بنية اللون. و غالباً ما يظهر الكلف بسبب تحفيز انتاج الميلاتونين بسبب زيادة هرموني الاستروجين والبروجسترون. و لكن لا داعي للقلق فهذه من المشاكل التي تختفي من تلقاء نفسها بعد الولادة.

إقرأي أيضاً: أيجوز للحامل أن تتناول العنب؟

أيضا، قد تعاني المرأة من الطفح الجلدي، تورّم الوجه، حكّة في الجلد، زيادة في حجم البطن والثديين الأمر الذي يؤدي الى حدوث تمزّقات بسيطة في الأنسجة الموجودة تحت الجلد.

و لكن على رغم  كل هذه العوارض في الجسم، هناك العديد من الطرق لتجنّبها أو التخفيف من عوارضها.

عندما تتغير نوعية بشرتك وتصبح أكثر دهنية أو جافة، عليك استبدال مستحضرات تجميلك حسب نوع بشرتك الجديدة واختيار مستحضراً خاصاً يناسب بشرتك. ومن أجل راحة البشرة على الحامل أن تنام ما بين الـ8 والـ10 ساعات خلال فترة الليل.

إقرأي أيضاً: 4 أشياء تسبّب الألم للحامل

كذلك فإن حماية البشرة من أشعة الشمس أمر بغاية الأهمية، فيجب تطبيق كريم الحماية أو واقي الشمس. هناك حل مناسب لكل عارض تعاني منه المرأة خلال فترة الحمل لذلك عليها أن لا تهمل جمالها وتهتم بأناقتها خلال هذه الفترة.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button