الكريم الليلي بحسب خبراء التجميل…هل هو بالغعل ضروري؟

الكريم الليلي بحسب خبراء التجميل…هل هو بالغعل ضروري؟

كريم العناية الليلي من مستحضرات العناية التي لا تحظى بقدر كافٍ من الإهتمام بالرغم من فوائدها الرائعة للبشرة.

تشير خبيرة التجميل والماكياج Vanessa Elese والحاصلة على جائزة الإيمي أن كريم العناية الليلي هو الإجابة لكل تساؤلاتك حول جفاف البشرة، الخطوط الرفيعة والتجاعيد، وعدم توحد لون البشرة، وذلك لأن الكريم الليلي يكون مُحمّل بالعديد من العناصر الحيوية التي يحتاجها الجلد وتعمل على تغذية البشرة طوال الليل لتستعيد البشرة توازنها بعد يوم طويل من التعرض للمؤثرات الخارجية الضارة.

وتقول فانيسا أن كريم العناية الليلي يتميز بخصائصه المرطبة الفائقة ليمنح البشرة ترطيب مضاعف، ويخترق طبقات الجلد ليرطبها من الداخل وذلك على عكس كريم العناية النهاري، والذي عادةً ماتستخدمه السيدات قبل تطبيق الماكياج، الأمر الذي يعيق امتصاصه تماماً فلا تستفيد منه البشرة بالقدر الكافي لاحتياجاتها.
كيف يعمل الكريم الليلي؟

يُشير أطباء الجلدية أن مكونات الكريم الليلي وتوقيت وضعه، هما السر في أهميته حيث يعمل الكريم الليلي على إمداد البشرة بجرعات من مكونات ضرورية يحتاجها الجلد وتعمل على تغذيته وترطيبه، وتطبيق الكريم الليلي قبل النوم يساعد على منح البشرة ترطيب مضاعف لأطول فترة ممكنة لتستيقظي في الصباح ببشرة مشرقة وناعمة..
وتؤكد Dr. Julia Tzu وهي أستاذ مساعد في قسم الجلدية بكلية الطب بجامعة نيويورك، أن الكريم الليلي هو الأفضل لترطيب البشرة، فتطبيق الكريم أثناء الليل يسمح بالإحتفاظ برطوبة البشرة ومنع فقدان الماء بسبب التبخر عند التعرض لأشعة الشمس، كما يحدث عند تطبيق الكريم النهاري. كما أن طول فترة تطبيق الكريم من 6-8 ساعات تسمح بأقصي استفادة من العناصر المغذية الموجودة في الكريم. وتنصح Tzu باختيار الكريم الليلي الخالي من العطور حتى لا يتسبب في تهيج البشرة واحمرارها عند تركه على الجلد طوال الليل.
وتنصح الطبيبة الشهيرة البدء في استخدام الكريم الليلي للسيدات فوق الخمس وعشرين عاماً للحد من ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة التي تبدأ في الظهور من منتصف الثلاثينات.
أما د/ إليزابيث تانزي Dr. Elizabeth Tanzi وهي المدير المساعد لمعهد واشنطن لجراحة الجلد بالليزر فتنصح بتحديد مشكلات البشرة أولاً كالحبوب، والجفاف، والخطوط الرفيعة قبل اختيار نوع الكريم الليلي وعلى هذا الأساس يجب قراءة ملصق المكونات وتحديد ما إذا كانت تتناسب مع احتياجات البشرة. فمثلاً لأصحاب البشرة المعرضة للحبوب يفضل اختيار الكريم الذي يحتوي على مادة ال Benzoyl Peroxide، ولتفتيح البشرة يفضل الكريم الليلي بخلاصة العرقسوس، أو التوت البري.
ويجب الأخذ في الإعتبار عدة أسس قبل استخدام كريم العناية الليلي:

تحتوي معظم الكريمات الليلية على قاعدة زيتية أو زيوت طبيعية والتي قد لا تتناسب مع أصحاب البشرة الدهنية والمختلطة ويفضل لأصحاب هذه الأنواع من البشرة استخدام الكريمات سريعة الإمتصاص والتي تحتوي على نسبة أقل من الزيوت حتى لا تتسبب في غلق المسام وتكون الحبوب.
للحصول على نتائج فعّالة وملحوظة يجب استخدام كريم العناية الليلية بصورة يومية وبانتظام.
بعض الكريمات الليلية والتي تحتوي على مكونات لتفتيح البشرة قد تجعل الجلد أكثر حساسية لأشعة الشمس مثل تلك التي تحتوي على مادة الريتينول، لذا يفضل عند استخدام هذه الكريمات الحرص على عدم التعرض للشمس لفترة طويلة أو تطبيق الكريمات الواقية من الشمس قبل الخروج في الصباح.
احرصي على استخدام الكريم الليلي كجزء من الروتين اليومي للعناية بالبشرة…وتمتعي ببشرة اكثر شباباً

(المصدر :موقع مجلتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button