الحاجة إلى التبول تحرمك لذة النوم!

  • الحاجة إلى التبول تحرمك لذة النوم!
  • الحاجة إلى التبول تحرمك لذة النوم!

من المشاكل اليومية المتكررة خاصة في الأشهر التي يميل الجو فيها إلى البرودة مشكلة الاستيقاظ المتكرر من النوم لاستعمال الحمام، فالكثير منا يعاني من التقلب المستمر ليلاً، أو الاستيقاظ من أجل الحاجة الملحة للتبول؛ حيث تعرف هذه الحالة باسم Nocturia وتقدر مؤسسة النوم الوطنية بأنّ 65 % من البالغين يحرمون من النوم نتيجة للتبول المتكرر في الليل.

لماذا؟
التفسير العلمي للأمر أنّ أجسامنا تقوم طبيعياً بعملية حصر البول أثناء النوم حتى نتمكن من النوم من ست إلى ثماني ساعات بدون استيقاظ. لكن كلما تقدمنا في السن كلما أصبحنا أقل قدرة على حمل السوائل لفترات طويلة بسبب تراجع الهرمونات المضادة لدر البول.

التأثير على النوم؟
يؤثر هذا الأمر سلباً على البعض فيحرمهم القدرة على العودة للنوم مرة أخرى؛ حيث تظهر مشكلة عدم القدرة على النوم عقب استعمال الحمام وذلك بعد الاستيقاظ من نوم هادئ وعميق، ويمكن ألا يعود الشخص للنوم بسهولة. لكن بالنسبة للآخرين لا تعتبر هذه مشكلة؛ فهم قد ينامون نوماً متقطعاً بدون استيقاظ كامل، بينما يحاول الجسم إرسال إشارات مستمرة بالحاجة إلى الذهاب إلى الحمام ومن ثم الغط في نوم عميق مرة أخرى.

كيفية التعامل مع المشكلة:
إذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة فلا داعي للقلق فقط اتبعي الخطوات البسيطة التالية:

1- لا تشربي أي سوائل على الأقل قبل ثلاثة ساعات من موعد النوم. وهذا يتضمن الأطعمة كثيرة السوائل مثل: الشوربات، أو الفاكهة.

2- قللي من استهلاك القهوة والشاي؛ فالحوامض في القهوة والشاي يمكن أن تهيج المثانة.

3- اذهبي للحمام قبل الذهاب إلى النوم، وخذي وقتكِ للتخلص من كل البول الموجود لديكِ.

4- من الضروري أيضاً ملاحظة أي تغيرات في عادات التبول المسائي، استشيري الطبيب إذا شعرتِ بألم وانتفاخ في المثانة وعدم قدرة على إفراغ المثانة بشكل جيد. يمكن أن يسبب مرض السكر مشكلة التبول المتكرر أيضاً، لذا إذا لم تفحصي مستوى السكري وكنتِ تعانين من مشكلة التبول المتكرر يجب أن تستشيري طبيبكِ.

5- انتبهي لبعض الأدوية مثل: أدوية القلب لأنها وغيرها مدرات للبول، ويمكن أن تساهم في هذه المشكلة. تكلمي مع طبيبكِ حول آثار الأدوية التي تأخذينها في حال لم تعالج مشكلتكِ بالخطوات السابقة.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button