الأفوكادو أمل جديد لعلاج أشرس أنواع السرطان

  • الأفوكادو أمل جديد لعلاج أشرس أنواع السرطان

تعتبر ثمرة الأفوكادو من أفضل الأطعمة في هذا الكوكب؛ لأنها تحتوي على أكثر من 25 مغذياً ضرورياً، ومن فوائدها على المرضى ما اكتشفته دراسة جديدة وهو أنها قد تساعد في علاج سرطان الدم النخاعي الحاد (اللوكيميا).
وتعالج الأفوكادو هذا النوع من السرطان لاحتوائها على مركب يسمّى “أفوكادين بي”، حيث تستهدف بشكل انتقائي خلايا الدم المصابة وتدمرها، وتترك الخلايا الدموية السليمة، كما أن آثارها أقل سُمّية على الجسم.
كما وصف البروفيسور سبانيولو توصل أبحاثه هو وزملاؤه إلى هذه النتائج قائلاً: “إنها لحظة رائعة لمختبرنا، ونسعى الآن إلى التجارب السريرية، فمادة “أفوكادين بي” من المغذيات المدرجة على قائمة المستحضرات الطبية، ونحتاج إلى تجارب للتعرف على كيفية التحكم في النتائج التي تُحدِثُها هذه المادة ليمكن استخدامها علاجياً”.
يشار إلى أن هناك دراسة سابقة قد اكتشفت في يناير الماضي أن إدراج الأفوكادو ضمن النظام الغذائي يقلل من مستويات الكولسترول الضار لدى من يعانون من السمنة والوزن الزائد.
الجدير بالذكر، يتسبب سرطان الدم النخاعي الحاد (اللوكيميا) بموت 90% من المصابين به خلال 5 سنوات من تشخيصه.

نصائح الصائم

  • اغتنمي الفرصة

    اغتنمي الفرصة واطلبي من زوجك عند ذهابه إلى الصلاة أن يدعو لك بأن يديم الله محبتكما وأن تكونا على اتفاق دائم، واطلبي من الله في صلاتك الدعوة ذاتها.


  • على الزوج أن يتذكر

    على الزوج أن يتذكر أن المرأة مخلوق حساس، فيراعي مشاعرها خلال الصيام، ولا يصب غضبه عليها، وأن يكون حنوناً بكلامه معها متسامحاً إن رأى منها خطأ خصوصاً على مائدة الإفطار.


  • مساعدة الزوج لزوجته

    مساعدة الزوج لزوجته في أمور المطبخ سواءً كان ذلك في تحضير مائدة الإفطار أم رفعها بعد الإفطار تخفف من تعبها وتجعلهما يقضيان وقتهما معاً.


  • حرص الزوج

    حرص الزوج على مدح طعام زوجته وشكرها بكلمات لطيفة يزيد من محبتها وراحتها النفسية ورغبتها في العطاءفيقتربان من بعضهما أكثر.


  • خصصي وقتاً للاهتمام بنفسك

    خصصي وقتاً للاهتمام بنفسك وبمظهرك وبنظافتك الشخصية، فلا تقل أهمية العلاقة الزوجية في رمضان عن غيرها من الأيام سوى أنها محددة بالفترة الواقعة بينالفطور والسحور.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button