إن كنتِ ستصبحين أمّاً للمرة الأولى، اعرفي بأنّ تغيرات كثيرة تنتظركِ في الشهر الأول للحمل وثمة احتياطات مهمّة لا بدّ أن تأخذيها بعين الاعتبار حتى تُحافظي على صحتك وجنينك.

وفي ما يلي لائحة بسيطة بالممنوعات والمسموحات للحامل خلال الشهر الأول. دوّنيها بأحرفٍ ثخينة وأبقيها بمتناولكِ وحاولي اتباعها قدر المستطاع..

احتياطات الحمل في الشهر الاول

ما المسموح في الشهر الأول؟

• ممارسة رياضة المشي

• استهلاك ما بين 8 و10 أكواب من المياه يومياً

• تناول الخضار والفاكهة الطازجة

• التفكير بإبجابية

– واظبي على ممارسة التمارين الرياضية التي لا تسبب لك الإرهاق بل تساعد جسمكِ على أداء وظائفه بشكلٍ طبيعي. وتأتي في طليعة هذه التمارين: المشي واليوغا. ونعني باليوغا الصفوف الخاصة بالنساء الحوامل. وبصرف النظر عن التمارين التي ستختارينها لنفسكِ في هذه الفترة، إحرصي على أن تكون آمنة وملائمة لوضعك وتبدأي بها بعد استشارة الطبيب.

– اتبعي نظاماً غذائياً متوازناً ودعّميه بمصادر الغذاء الغنية بالألياف، مع التركيز بشكلٍ خاص على الخضار والفاكهة والحبوب والبذور، وذلك حتى تحمي نفسكِ من الإمساك ومشاكل المعدة التي ترافق الحامل عادةً.

– حاولي قدر الإمكان ألا تُفرطي في تناول الطعام وقسّميه على حصص غذائية صغيرة ومتقاربة.

– حافظي على هدوئكِ في كل الأوقات وحاولي التفكير بإبجابية واختبار السعادة في جميع أشكالها. فمشاعر الأم ومزاجها يؤثران إلى حدٍّ كبير في مشاعر الجنين. ولكي تتمكني من هذه الخطوة، يمكنكِ اللجوء إلى التأمل بمعدل ساعة في اليوم على الأقل.

اقرأي أيضاً: هل يمكن الجماع في الشهر الاول من الحمل؟

ما الممنوع في الشهر الأول؟

– حاولي السيطرة على مخاوفك وأفكارك وهواجسك حتى لا تنعكس سلباً على طفلك. ومهما كانت الفكرة التي تثير خوفك لا تجعليها تسيطر عليك، واعتمدي على التأمل واليوغا للتخلص منها. وإن لم ينفعاكِ، لا تترددي بسؤال الطبيب عن حلول بديلة.

– تلافي شرب القهوة خلال الشهر الأول للحمل. فالقهوة تضرّ بصحة طفلكِ وتزيد من نسبة الحموضة في معدتك، الأمر الذي قد يصيبك بالحرقان.

– لا تتناولي الأطعمة الجاهزة الغنية بالدهون حتى لا تكسبي كيلوغرامات زائدة تضع صحتك وصحة جنينك على المحك

– إحرصي دائماً على استهلاك كميات كافية من المياه حتى يبقى جوفك مميّهاً وبعيداً عن الجفاف ومضاغفاته.

– تجنّبي الثياب الضيّقة وأحذية الكعب العالي، واستبدليها بملابس فضفاضة لا تضغط على بطنك وأحذية منبسطة تُبقي قدميك مرتاحتين وتمنعكِ من التعثّر.

– زيدي معدلكِ اليومي من النوم لكي تتمكني من التأقلم مع التغيرات الجسدية والهرمونية الكثيرة التي ستطرأ على جسمكِ حتى لحظات الحمل الأخيرة.

– حافظي على نظافة مهبلكِ وتناولي المعينات الحيوية حتى تحمي نفسكِ من الفطريات المهبلية الشائعة جدّاً في أوساط النساء الحوامل.

اقرأي أيضاً: ما هي فوائد حمض الفوليك قبل الحمل وخلاله؟

الشّهر الأول من الحمل هو خطوتكِ الأولى باتجاه الأمومة… فلا تستخفي به واعتني بنفسك جيداً حتى تحصلي على حملٍ صحيٍّ وسعيد!

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button