إبحثي عن سبب الصداع النصفي في صحنك!

الصداع النصفي أو داء الشقيقة هو ألم شديد في الرأس يحصل أحياناً على جهة واحدة ثمّ يصل إلى العينين وتطول مدته من 4 إلى 72 ساعة.

توجد أسباب عديدة تحفّز ظهور الصداع النصفي، كالقلق والتوتر والصدمة، التعب والسفر المطوّل وقلّة النوم والضغط على الكتفين والعنق وتغيّر الهرمونات، التدخين والأصوات الصاخبة والروائح القويّة وشاشات الأدوات التكنولوجية، تناول بعض الأدوية كحبوب منع الحمل والمنوّمات.

وإلى جانب هذه المحفّزات، هل فكّرت يوماً في أن غذاءك مرتبط أيضاً بتعرّضك لهذه المشكلة؟ في الواقع توصّلت أحدث الدراسات إلى أن تعرّض الجسم للجفاف، واتباع حمية قاسية وعشوائية، والبقاء لساعات عديدة من دون أكل، كلها عوامل تعزّز ظهور الصداع النصفي. والمفاجأة الكبرى أن العلماء تمكّنوا من تحديد لائحة من الأطعمة تتسبب بـداء الشقيقة ولكنها تختلف من شخص إلى آخر، وفق ما قالته خبيرة التغذية أندريه غانم:

  • اللحوم المقددة كالهوت دوغ والسلامي.

  • ثمار البحر والبندورة والفول ومنتجات القمح.

  • أجبان الروكفور والتشيدر والماعز.

  • الفاكهة الحمضية كالليمون.

  • الشوكولا والمكسرات والبوظة.

  • المقالي والأطعمة الدسمة.

  • المشروبات الغنيّة بالكافيين، كالقهوة والشاي، وفي الوقت ذاته تلك المنزوعة الكافيين.

  • المحلّيات الصناعية كالأسبرتام.

  • الأطعمة المملّحة كالشوربة المعلّبة والتشيبس واللحوم المصّنعة، بما أنه تُضاف إليها غالباً مادة مونوصوديوم غلوتامات لتحسين مذاقها.

صحيحٌ أن هذه اللائحة طويلة ومتعدّدة، لكن إعلمي أن ليس المطلوب منك إطلاقاً الإمتناع عنها كلّياً إذا كنت تعانين الصداع النصفي. بكلّ بساطة أدخلي كل يومين فئة معيّنة وراقبي طريقة استجابة جسمك لها. ففي حال ظهور أي عارض مرتبط بداء الشقيقة يعني أنها لا تناسبك وعليك تفاديها واستبدالها بمادة أخرى تلائمك أكثر. أما في حال عدم ملاحظة أي ردات فعل، فاطمئني من تأثيرها عليك وتابعي بحثك عن الأطعمة التي لا تناسبك.

إقرئي أيضاً:4 زيوت طبيعية لعلاج الصداع النصفي

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button