يعتبر الشهر الثامن من الحمل أي الأسبوع الواحد و الثلاثون، الشهر الأكثر دقة طوال فترة الحمل. لذا على المرأة الحامل توخي الحذر الشديد قبل القيام بأي خطوة كي لا تعرّض نفسها لمخاطر الولادة المبكرة. فما هي الاحتياطات التي يجب على الحالمل أن تأخذها من أجل ولادة آمنة لها ولجنينها؟

أفضل النصائح للحامل في الشهر الثامن!

يتحرك الجنين باستمرار خلال الشهر الثامن وذلك لتثبيت وضعيته النهائية قبل الولادة. من المهم للمرأة أن تكون على علم بكل التغييرات التي تحصل في جسمها و خصوصاً في شهرها الثامن.يمكن القول أنه عند الشهر الثامن يبدأ العد العكسي للحمل وتبدأ الحامل بالشعور بالألم في الحوض وأسفل الظهر وتعاني صعوبة من النوم ليلًا.

إضافة الى ذلك، تشعر الحامل بانتفاخ الأطراف و تجد صعوبة في الهضم. كل هذه العوارض تحصل لأن الحوض يتسع أكثر خلال هذا الشهر وذلك من أجل تسهيل عملية مرور الجنين عند الولادة.

إقرأي أيضاً عن الولادة في الشهر الثامن

فمن أجل ولادة آمنة، تنصح الحامل في الشهر الثامن عدم الوقوف لفترة طويلة وأن تكثر من شرب السوائل والتقليل من شرب المنبهات كالشاي والقهوة من أجل تجنب انتفاخ القدمين. كما وعليها تجنب الأعمال التي تسبب لها ألما أو تورما أو انزعاجا كالحركة بسرعة والقفز.

أيضاً،على الحامل تفادي الاستلقاء على الظهر خلال النوم وتقاطع الساقين عند الجلوس لكي لا تشعر بأي ألم خلال النوم أو خلال جلوسها. أما من الأمور الأخرى التي يجب على المرأة الحامل القيام بها في الشهر الثامن، فهي التمارين الرياضية مثل السباحة، المشي واليوغا وذلك من أجل الحفاظ على لياقتها خلال هذه الفترة. فكل هذه التمارين تخفف من الأوجاع والآلام وتسهّل عليها عملية الولادة.

إقرأي أيضاً عن غذاء الحامل في الشهر الثامن

كما وأنه من المهم جدا أن تخضع في هذه الفترة لفحوصات الضيق الجنيني واللطخة المهبلية لتجنب إصابة المولود بالعدوى الجرثومية أثناء الولادة. لكن يجب أن تعرفي بأن هذه الفحوصات المذكورة لا تكفي وحدها. فعلى الحامل مراجعة طبيبها مرة واحدة في الأسبوع على الأقل وذلك للاطمئنان على صحة الجنين ووضع خطة لطريقة الإنجاب لكي تكون على علم مسبق إذا كان هناك أي سبب يمنعها من الولادة طبيعيا.

وأخيرا، من الطبيعي أن ينتاب المرأة الحامل الشعور بالقلق وخاصة خلال آخر أيام الحمل. لهذا السبب على الحامل أن تهدئ نفسها من خلال التحدث مع نساء قد مررن أو يمرن بهذه التجربة في الوقت ذاته وأن تستشير طبيبها و تشاركه أي أمر تخشاه من دون الشعور بالخجل.

(المصدر :موقع 3a2ilati – انقر هنا لقراءة الموضوع من مصدره.)
Share Button