أسباب العقم عند المرأة والوقاية منها

  • أسباب العقم عند المرأة والوقاية منها

كانت المرأة على مر العصور مطالبة بالحمل ومتهمة إذا لم تستطع القيام بهذا الدور، لكن الطب الحديث تطور وكشف المشكلة، سواء كانت من المرأة أو الرجل، ولكن هل يمكننا أن نتوقع أسبابها، وهل يمكن الوقاية من العقم منذ الصغر؟

البروفسور موسى الكردي، أستاذ واستشاري أمراض النساء، خريج جامعتي كامبريدج ودمشق، من مركز الخصوبة وأمراض النساء يوضح للنساء كيفية تلافي العقم منذ الصغر.

أسباب العقم عند الزوجة:
ضعف الإباضة – التصاقات، انحراف، ارتفاع أو انسداد الأنابيب الناقلة للبيوض- بطانة الرحم الهاجرة (الإندومتريوز)- التهاب عنق الرحم- العقم مجهول السبب.

الوقاية من عقم النساء:
* على الزوجات المفرطات الوزن (سواء كانت عندهن إباضة أم لا) أن ينقصن وزنهن تحت إشراف طبي.
* التوقف عن التدخين؛ لأنه يقلل من فرص نجاح المعالجة.
* عدم إجراء تقشير المبيضين منعاً لتخريب آلاف البيوض؛ ما قد يسبب انقطاع الطمث الدائم أو حدوث سن يأس مبكر.

* عدم إجراء أي حرق لسطح المبيضين. والثقيب هو بكي لحمة المبيض فقط التي تفرز الهورمونات الذكرية. يتم إجراء 2-4 ثقوب فقط في سطح المبيض، وتُكوى اللحمة في كل ثقب لمدة لا تتجاوز 10 ثوان.
* بحال الحاجة لاستئصال كيسة مبيض (أكبر من 6 سم قطراً) عند طفلة، أو شابة يجب استئصال الكيسة فقط دون استئصال المبيض أو البوق الملاصق، وذلك لإنقاذ وظيفة المبيض وفي هذه الأحوال لا يجوز للجراح استئصال المبيض إلا بحال الخبث. كما يجب أن تتم الجراحة بالتنظير ما أمكن.

* لا تحتاج الدورات غير المنتظمة عند الفتيات للتنظيم بحجة الوقاية من العقم في المستقبل.
* تجنب حقن الأدوية في الرحم والبوقين؛ بحجة محاولة فتحهما دوائياً؛ لمنع انفجار البوقين تحت ضغط الحقن وما ينجم عنه من التصاقات شديدة.
* خذي مضاد التهاب قبل إجراء أي تصوير للرحم، أو حقن أو إدخال أية مادة، أو جهاز «كاللولب» فيه؛ منعاً لانتشار الالتهاب إلى البوقين؛ ما قد يسبب انسدادها التام.

* تجنب فتح البطن ما أمكن خاصة قبل الإنجاب، وتجنب القيصرية إلا لأسباب اضطرارية.
* ترطيب البوقين المستمر بالسيروم الملحي أثناء عمليات فتح البطن.
* الوقاية من الالتهاب أو الخلايا غير الطبيعية في عنق الرحم باستعمال الواقي الذكري من قبل الزوج.
* إجراء فحص عنق الرحم المكبر مرة كل سنة على الأقل لكل امرأة سواء شكت من أي مشكلات نسائية أم لا.

نصائح الصائم

  • تجنبي الإيذاء اللفظي

    تجنبي الإيذاء اللفظي أوالنظرة العقابية لطفلك إذا طلب أن يأكل في نهار الصيام، وحاولي استيعابه بهدوء وصبريه ببعض الألعاب المفيدة أو بحثه على أخذ مكافأة محببة لقلبه في حال أتم الصيام سواء كانت هدية أو لعبة أو اللعب مع الأصدقاء.


  • احرصي على أن يحتوي إفطار طفلك يومياً على

    احرصي على أن يحتوي إفطار طفلك يومياً على السلطة الخضراء، وأكثري له من السوائل والمشروبات لتعويض مافقده خلال النهار، واحرصي على عدم قيامه بأي مجهود عضلي حتى لا يشعر بالمزيد من التعب نتيجة فقدان السوائل من جسمه.


  • استغلي شهر رمضان لغرس العادات الحميدة في طفلك

    استغلي شهر رمضان لغرس العادات الحميدة في طفلك، وقومي بإعطائه مبلغاً مالياً ليقدمه لمحتاج في الشارع، أو اسكبي بعضاً من طعام الإفطار لحارس المنزل واطلبي من طفلك أن يوصله له، وقومي بإلقاء عبارات الثناء على مسمعه وأنه سيحصل على الأجر والثواب الكبير بذلك العمل.


  • شجعي طفلك على الصيام

    شجعي طفلك على الصيام من خلال سؤاله عن الطعام الذي يرغب بتناوله على الإفطار وعن نوع الحلويات التي يرغب بها، واقرئي له بعض قصص الأنبياء التي تحتوي على المغامرة والتشويق لتسلية الطفل وإعطائه الفائدة.


  • لا أصل في قول أن الزواج في شهر رمضان حرام

    لا أصل في قول أن الزواج في شهر رمضان حرام أو مكروه، وحكمه حلال ولا كراهية فيه، ويجوز أن يخطب ويعقد ويجامع شريطة مراعاة أحكام الصيام التي تندرج تحتها عدم الجماع خلال نهار الصيام.

(المصدر :مجلة سيدتي. نت – انقر هنا لقراءة الوصفة من مصدرها.)
Share Button